«زي النهارده».. خلع الرئيس الفلبيني جوزيف استرادا 20 يناير 2001

«زي النهارده».. خلع الرئيس الفلبيني جوزيف استرادا 20 يناير 2001 «زي النهارده».. خلع الرئيس الفلبيني جوزيف استرادا 20 يناير 2001

في التاسع عشر من شهر ابريل عام 1937 ولعائلة ثرية، ولد الرئيس الفلبيني جوزيف استرادا والذي شغل موقع الرئاسة من 30 يونيو عام 1998م إلى 20 يناير2001عام وقد جاء خلفا للرئيس فيديل فالديس راموس فكان بذلك الرئيس الثالث عشر لجمهورية وكان قد بدأ مسيرته ممثلا سينمائيا لنحو الربع قرن ولعب أدوارا رئيسية في عشرات الأفلام كما عمل عارضًا للأزياء،واستثمر شعبيته الفنية الواسعة في تحقيق مكاسب سياسية فشغل منصب عمدة سان خوان ديل مونتي من 1969إلى 1986،ثم صارعضوًا في مجلس الشيوخ من 1987 إلى 1992،ثم نائبًا للرئيس فيديل في راموس من 1992 إلى 1998 إلى أن ترشح للرئاسة وفاز على منافسيه فكان الرئيس الثالث عشر للفلبين، وقد تولى الرئاسة من 30 يونيو عام 1998 إلى أن اطاح تمرد شعبي دعمه الجيش بالرئيس استرادا النجم السينمائي السابق«زى النهاردة» في 20 ينايرعام 2001 بعد فشل عملية اقالته بتهمة الفساد على إثر صدور قرار من المحكمة بالقبض عليه بتهمة نهب الاقتصاد وتم سحب الثقة من مجلس الشيوخ،وقد طُرد جوزيف إسترادا في عام 2001 وقد جاءت خلفًا له في حكم الفلبين جلوريا ماكاباجال أرويو، ثم وقف استرادا مجددا أمام القضاء عام 2006 بتهمة تحويل 80 مليون دولار من الأموال العامة بعد مرور خمس سنوات على طرده من السلطة ولكنه مُنح فيما بعد عفوًا من قبل الرئيس ونائبته السابقة جلوريا ماكاباجال أرويو ثم ترشح للرئاسة مرة أخرى في عام 2010، لكنه خسر أمام منافسه من قبل السناتور بنيجنو آكينو الثالث بفارق كبير ثم شغل لاحقًا منصب عمدة مانيلا لفترتين، من 2013 إلى 2019.

المصرى اليوم