أخبار عاجلة

المغرب يسجل أول حالة وفاة بالمتحور «أوميكرون»

المغرب يسجل أول حالة وفاة بالمتحور «أوميكرون» المغرب يسجل أول حالة وفاة بالمتحور «أوميكرون»

سجلت السلطات الصحية في المغرب، الثلاثاء، أول حالة وفاة لامرأة مصابة بمتحور «أوميكرون» لتصبح بذلك أول دولة عربية تسجل حالة وفاة بالمتحور الجديد.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ المرابط، إن عدد الوفيات بدأ يرتفع تدريجيا، مشيرا إلى أن متحور «أوميكرون» شرع في الانتشار في المغرب وبات يهمين على مجمل الإصابات.

وأوضح أن «هناك 7 حالات مؤكدة بمتحور أوميكرون بأقسام الإنعاش»، كاشفا أنه تم تسجيل أول حالة وفاة في المغرب بهذا المتحور الجديد، لسيدة تبلغ من العمر 67 سنة تعاني من مجموعة من الأمراض المزمنة«.

ومنذ نهاية ديسمبر الماضي، يستعد المغرب لمواجهة الموجة الثالثة لفيروس كورونا المرتبطة بالمتحور «أوميكرون»، حيث حشدت كل الإمكانيات لدعم المستشفيات الميدانية في أرجاء المملكة.

وأفادت صحيفة «هسبريس» بأن ملامح الموجة الجديدة لـ«أوميكرون» بدأت تتضح أكثر، بعد تسجيل إصابات بالمتحور في عدد من المدن المغربية.

وأوضح مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في المغرب للصحيفة أن «السلطات الصحية تمكنت من تطويق رقعة المخالطين، وجميع المصابين يخضعون للمتابعة الصحية الدقيقة».

وأضاف أن «المغرب مقبل على موجة حادة خلال بداية العام المقبل»، لافتا إلى أن «كل المؤشرات تعطي الانطباع بأن موجة أوميكرون ستكون الأكثر انتشارا».

وأكد أن «المنحى الوبائي في المغرب في تصاعد مستمر، كما أن الموجة ستدوم 11 أسبوعا وسنصل إلى ذروتها خلال منتصف الشهر المقبل».

وتابع أن «المتحور الجديد موجود في المغرب، وهناك حالات نشطة تحمل الفيروس، حيث إن المصاب يمكن أن يعدي 30 شخصا في المرة الواحدة»، مشددا على أنه «من المرتقب أن ينتشر المتحور الجديد بشكل كبير».


وكشف أن «5 % من المصابين بالمتحور أوميكرون يلجأون إلى غرف الإنعاش و60 % منهم يموتون»، معتبرا أن ذلك سيشكل ضغطا على المستشفيات

المصرى اليوم