الرئيس التونسي يتعهد بكشف جرائم الإخوان

الرئيس التونسي يتعهد بكشف جرائم الإخوان الرئيس التونسي يتعهد بكشف جرائم الإخوان

أطلق الرئيس التونسي، قيس سعيد، تأكيدا جديدا بأنه لن يترك البلاد «فريسة للسباع والضباع»، في إشارة إلى حركة النهضة الذراع السياسية لتنظيم الإخوان.

وشدد قيس سعيد، على أن تونس دولة ذات سيادة تحترم الحقوق والحريات، وعلى أن الدولة لا تُدار بـ«منطق الجماعة»، بل وفق القانون الذي يُطبّق على الجميع، حسبما جاء بمنصة مداد نيوز .

وأضاف الرئيس التونسي أنه لم يتم تعليق العمل بالدستور، ودعا القضاء إلى المساهمة في تطهير البلاد، وبيّن أن الدولة لن تترك أبناء الشعب التونسي لمن يتاجر بفقرهم وآلامهم ويبيعهم الأوهام، وستجد الحلول الحقيقية لخلق الثروة، واعدًا بكشف الحقائق والجرائم التي ارتكبت في حق الشعب.

المصرى اليوم