ترك الطب من أجل خشب السفن.. جراح الإسكندرية تفرغ لصناعة الأثاث والموسيقى