"ريف" و"تطوير" شقراء يعقدان اللقاء التعريفي لـ"مبادرة تمكين المجتمع"

تستهدف ١.٤ مليون شخص وبمشاركة ٢٢ محافظة و١٥٠٠ جهة

عقد في محافظة شقراء اللقاء التعريفي لمبادرة تمكين المجتمع المحلي بين جمعية ريف وجمعية التنمية والتطوير بمحافظة شقراء، وذلك ضمن مبادرة أمير الرياض لتمكين المجتمعات المحلية في المنطقة.

حضر اللقاء رئيس لجنة البرامج والمبادرات بجمعية التنمية والتطوير يوسف الشايع، وشارك فيه كل من أعضاء اللجنة: المهندس عبدالمجيد العتيبي، ومحمد الحيلان، ورئيس لجنة التراث والحرف يوسف المهنا، والمدير التنفيذي المكلف عبدالمحسن الموسى.

وتفصيلًا: افتتح اللقاء بين الجمعيتين بكلمة المدير التنفيذي لجمعية ريف أسامة آل زعير، قدم خلالها نبذة مختصرة عن البرنامج، مشيدًا بدور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض - حفظه الله - بتبنيه هذه المبادرة التي تهدف إلى توحيد جهود كافة المعنيين لمعالجة الفجوة التنموية وارتباط المبادرة الوثيق بأهداف رؤية 2030 لتحفيز العمل في القطاع الثالث لدعم برامج الاستدامة.

وأشار آل زعير إلى أن المبادرة تستهدف أكثر من 1.400.000 مستفيد، وتشتمل على أكثر من 300 مبادرة وبمشاركة أكثر من 1500 جهة مشاركة في التنمية المجتمعية ضمن مراحل عمل أولية في 22 محافظة، وسوف تكون نواة التجربة في كل من محافظة شقراء ومحافظة المجمعة ومحافظة الأفلاج.

بعد ذلك قام مستشار مبادرة تمكين بجمعية ريف يوسف سعادة بالتعريف بمراحل عمل المبادرة، مبينًا أن المرحلة الأولى تبدأ بعمل الشراكات الفاعلة التي ينطلق منها العمل على إنشاء خارطة حرارية لحصر الاحتياج التنموي، ويتخلل ذلك برامج لرفع كفاءة العاملين في المبادرة وتطوير مهارات البحث السريع، بعد ذلك المرحلة الثانية التي تشمل تحديد الإطار التنموي المستهدف، سواء كان بالجانب الرعوي أو برامج الاستدامة والتمكين أو تأسيس كيانات.

أما المرحلة الثالثة فهي استقطاب التمويل لتلبية احتياج كل محافظة حسب الحاجة التنموية، وإيجاد الدعم المناسب من خلال الشركاء، سواء كان عبر القنوات الحكومية أو المؤسسات المانحة أو برامج الرعايات.

صحيفة سبق اﻹلكترونية