«اليوم بـ٤٠ دولار للخمس نجوم».. فنادق البحر الأحمر وجنوب سيناء تستعد لتطبيق الحد الأدنى للإقامة

«اليوم بـ٤٠ دولار للخمس نجوم».. فنادق البحر الأحمر وجنوب سيناء تستعد لتطبيق الحد الأدنى للإقامة «اليوم بـ٤٠ دولار للخمس نجوم».. فنادق البحر الأحمر وجنوب سيناء تستعد لتطبيق الحد الأدنى للإقامة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أنهى القطاع السياحي والفندقي بالبحر الأحمر وجنوب سيناء، الأحد، استعدادتهما لتنفيذ وزارة السياحة والآثار بتطبيق تسعيرة الإقامة للاجانب بالفنادق حسب فئة كل فندق بهدف وقف ظاهرة حرق الأسعار بين الفنادق والشركات المستمرة منذ سنوات والتي أضرت بالقطاع.

وخاطبت القري السياحية شركات السياحة المتعاقدة معها بتعديل الاسعار لتتناسب مع القرار الذي اصدرته وزارة السياحة والمقرر تنفيذه اول نوفمبر المقبل وأن يكون الحد الأدنى لمقابل خدمة الإقامة (بأي من أنواعها) للفرد في الليلة الواحدة بالمنشآت الفندقية الخاضعة لأحكام القانون رقم 1 لسنة 1973، الخمس نجوم 40 دولارًا أمريكيًا أو ما يعادلها، و28 دولارا أمريكي أو ما يعادلها في الفنادق الأربع نجوم تمهيدا لعودة الاسعار لطبيعتها مستقبلا مع عودة السياحة بعد انتهاء ورفع مستوي الخدمات المقدمة للسائحين.

من جانبه، قال ماجد القاضي الخبير السياحي ومالك إحدى شركات السياحة، إن تطبيق هذا القرار ضمن جهود الارتقاء بمستوى المقصد السياحى المصرى ومستوى جودة الخدمات وعدم حرق الاسعار التي تدنت بفنادق الغردقة لنحو ١٢ دولارًا للغرفة وادي ذلك لسوء المنتج السياحي المقدم.

وطالب القاضي أن تكون المنافسة على مستوى الخدمة المقدمة وليس السعر، وأن القرار يهدف للحفاظ على مستوى السياحة المصرية عالميا بعض الشىء ويجب مراقبة تنفيذ القرار من خلال السيطرة على التدفقات النقدية للعملات الأجنبية والتي لا يدخل معظمها إلى البنوك المصرية وان يراعى لنجاح القرار وضع اللائحة التنفيذية الحاكمة على ان تتضمن المتابعة الحكومية للتحويلات المالية مع الزام أثبات من الشركات والفنادق تحويل العملات إلى داخل احد البنوك المصرية طبقا للحد الأدنى وان تتم المحاسبة الضريبية للمنشآت الفندقية والشركات السياحية على قرار الحد الأدنى لمقابل خدمة الإقامة في المنشآت الفندقية.

فيما انتهت لجان تقييم وتصنيف للفنادق والقري السياحية بالبحر الاحمر وشرم الشيخ من تحديد فئة لكل فندق وقرية من حيث عدد النجوم لوضع الاسعار العادلة لكل فئة والقضاء على مشكلة حرق الاسعار التي تواجها الفنادق والقري السياحية والتي ادت لبيع الغرفة بنحو ١٢ دولارًا لفنادق الخمس نجوم ووضع ضوابط بالاسعار تلتزم بها الفنادق وشركات السياحة في مقابل تقديم خدمات فندقية متميزة ومحاسبة غير الملتزمين بهذه الضوابط ووضع آلية تسعير الغرف بشكل غير ثابت حسب كل موسم.

المصرى اليوم