تقرير حقوقي يرصد انتهاكات حقوق المرأة تحت حكم طالبان 2021

تقرير حقوقي يرصد انتهاكات حقوق المرأة تحت حكم طالبان 2021 تقرير حقوقي يرصد انتهاكات حقوق المرأة تحت حكم طالبان 2021

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد تقرير حقوقي أن الحرب الأهلية بين الفصائل المختلفة داخل أفغانستان أصابت البنية التحتية للبلاد بالتدهور وأهدرت الكثير من الموارد، مما جعلها بيئة صديقة لظهور الجماعات المتطرفة.

تضمن التقرير الذي أصدره مرصد مكافحة الإرهاب بمؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان بعنوان «عصر جديد من حكم طالبان 2021: إنتهاكات حقوق المرأة»، الوضع الأفغانى منذ ظهور طالبان في التسعينيات وكيف أثر تدخل القوتين العظميين الرئيسيين(الاتحاد السوفيتي والولات المتحدة الأمريكية) على الحياة في أفغانستان، فضلاً عن كيفية تأثير قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من أفغانستان في أغسطس 2021 على الوضع في أفغانستان وعواقب هذا القرار.

أشار التقرير إلى أن حركة طالبان بدأت منذ ظهورها في التسعينيات في أفغانستان، في انتهاك حقوق الإنسان بدعوى أنها تلتزم بالشريعة الإسلامية.

و أفاد التقرير أنه فيما يتعلق بالبيئة السياسية في أفغانستان بعد عودة طالبان للحكم في عام 2021 فإنه لم يتم تضمين النساء والأقليات العرقية المختلفة في حكومة طالبان الجديدة، كما أنه في 7 سبتمبر، أعلنت حركة طالبان «حكومة تصريف الأعمال» عدم وجود امرأة واحدة في منصب وزاري، كما أن وزارة شؤون المرأة لم تعد موجودة في « المعينة من قبل طالبان. كما أعيد إنشاء وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» .

المصرى اليوم