وزير الري: لجنة دولية أكدت وجود مشاكل فنية كبيرة في بناء «سد النهضة»

وزير الري: لجنة دولية أكدت وجود مشاكل فنية كبيرة في بناء «سد النهضة» وزير الري: لجنة دولية أكدت وجود مشاكل فنية كبيرة في بناء «سد النهضة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن إثيوبيا أعلنت في شهر أبريل 2011 عن سد النهضة، وهو ليس له علاقة بالدراسة التي اتفقنا معهم عليها.

وأضاف عبدالعاطي، خلال برنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد، أن الإعلان الإثيوبي في 2011 سبب صدمة لنا وكذلك للاستشاري النرويجي.

وأشار وزير الري إلى أن إثيوبيا استغلت وقت ضعف في 2011، وأعلنوا عن سد النهضة موضحا أنه في البداية تم التوضيح لإثيوبيا استحالة وجود دراسات كاملة عن السد وإجاباتهم كانت لدينا الدراسات.

واستطرد أن ميليس زيناوي رئيس وزراء إثيوبيا الأسبق، أكد لرئيس الوزراء الأسبق عصام شرف، في 2011، أن السد أمان، وتم تشكيل لجنة دولية لدراسة السد والتي خلصت إلى عدم أمان سد النهضة الإثيوبي، وبدأت تلك اللجنة الدولية عملها في 2011 وانتهت 2013 وأكدت أن هناك مشاكل فنية كبيرة في بناء السد.

وكشف عبدالعاطي أنه تم إحضار استشاري دولي من أجل السد ولكن إثيوبيا رفضت المتابعة ولم تتعاون معنا، وتم التأكيد لإثيوبيا أن السد أصبح مصدر قلق لمصر ولابد من المتابعة والتعاون لكنهم ظلوا يرفضوا وأكدوا أن مشاكل السد تم حلها ولم يقدموا الدليل على حسن نواياهم.

وأضاف وزير الري: «من عام 2016، مصر تتابع ما يجري في سد إثيوبيا من تطورات عبر الصور الرادارية على مدار الساعة».

المصرى اليوم