"التعاون الإسلامي" ترحّب ببيان مجلس الأمن المندد بالحوثيين

"التعاون الإسلامي" ترحّب ببيان مجلس الأمن المندد بالحوثيين "التعاون الإسلامي" ترحّب ببيان مجلس الأمن المندد بالحوثيين
المنظمة رأت أنه يبرز الأهمية التي يُوليها الأعضاء لأزمة اليمن

رحّب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين؛ بالبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي، الذي ندّد بهجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على أراضي المملكة العربية ، ومنشآتها المدنية.

وقال الأمين العام: تنديد مجلس الأمن يؤكّد الأهمية الخاصة التي يوليها أعضاء المجلس لأزمة اليمن ويأتي أيضاً إدراكاً لأهمية حل الأزمة سياسياً لاحتواء تداعياتها السلبية الناجمة بسبب رفض ميليشيا الحوثي الإرهابيّة دعوات وقف إطلاق النار، وعدم الانخراط الإيجابي في مفاوضات سياسية تفضي إلى عودة الأمن والاستقرار لجمهورية اليمن، التي تزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية الناجمة عن استمرار ممارسات ميليشيا الحوثي في حصار المدن ومنع وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق اليمنية المحتاجة".

وأعرب "العثيمين"؛ عن تقديره وشكره للدول الأعضاء في المجلس لإطلاعهم بهذا الموقف، الذي جاء في إطار مسؤولياتهم إزاء حفظ السلم والأمن الدوليين، ولما يمثله البيان من دفعة مهمة لإنجاح الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية إقليمياً ودولياً من أجل دعم الوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

صحيفة سبق اﻹلكترونية