بـ«صندوق استثماري» تابع لـ CIA.. صحفية فرنسية تكشف سلاح أمريكا لمحاربة الصين

بـ«صندوق استثماري» تابع لـ CIA.. صحفية فرنسية تكشف سلاح أمريكا لمحاربة الصين بـ«صندوق استثماري» تابع لـ CIA.. صحفية فرنسية تكشف سلاح أمريكا لمحاربة الصين

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت المخابرات المركزية الأمريكية «سي آي إيه» أن تشارك في الحرب الدائرة بين الولايات المتحدة والصين عبر صندوق استثمار يغزو العالم ويتخفى وراء دعم الشركات الناشئة من أجل مواجهة الصين.

وذكرت صحيفة «ليزيكو» أن الصندوق الاستثماري الذي أطلق عليه اختصاراً اسم (In- Q- Tel) «إن- كيو- تل»، هو الذراع المالي للمخابرات المركزية الأمريكية، وأنه سيساهم بحصة كبيرة في شركة «بروفيسي» الناشئة الفرنسية في أول استثمار معلن للصندوق التابع للمخابرات، وهو ما يعد إشارة على مدى نشاط االصندوق الاستثماري المتزايد خارج حدود الولايات المتحدة، ولا سيما في أوروبا، موضحة أن الهدف من هذه التحركات هي مواجهة الصين.

وأكدت الصحيفة أن شركة «بروفيسي» الفرنسية الناشئة استفادت من دعم الصندوق الاستثماري، موضحة أن الشركة تُصنِّع الشركة شبكيات مزودة بالذكاء الاصطناعي قادرة على «رصد أشياء لا تستطيع الكاميرات التقليدية رصدها» .

تأسست شركة «بروفيسي» الفرنسية عام 2014، وتعاونت مع شركات تكنولوجيا عملاقة مثل «هواوي» الصينية و«سوني» اليابانية.

وأضافت الصحيفة أنه من المحتمل أن يكون الصندوق الاستثماري قد ضخ الأموال في شركة «بروفيسي» منذ عدة سنوات سابقة، لكن لم يتم الإعلان عن ذلك لا من قبل الشركة أو من قبل الصندوق.

على صعيد متصل، أشارت صحيفة «وول ستريت جورنال».أن تلك ليست المرة الأولى التي يستثمر فيها الصندوق أمواله بعيدًا عن الأنظار. ففي عام 2016، اعترف كريس داربي، الرئيس التنفيذي لصندوق أن ما يقرب من 100استثمار للصندوق لم يعلن عنه أبدا من مجموع أكثر من 310 استثمارا منذ عام 2001.

المصرى اليوم