مركز الموهوبين بالكلية التقنية بأبها يبتكر مستشفى ذكيًّا لخدمة ذوي الهمم

يهدف لتسهيل الخدمات المقدمة لهم

مركز الموهوبين بالكلية التقنية بأبها يبتكر مستشفى ذكيًّا لخدمة ذوي الهمم

تمكن مركز الموهوبين بالكلية التقنية بأبها من ابتكار تصميم لمستشفى ذكي لخدمة ذوي الهمم؛ حيث ابتكره مجموعة من متدربي الكلية بإشراف مباشر من الدكتور عبدالحق الفرشيشي مدير مركز الموهوبين التقنيين، وعضو هيئة التدريب بقسم التقنية الكهربائية بالكلية.

وأوضح الدكتور "الفرشيشي" أن "فكرة المشروع تمثلت في تصميم مستشفى ذكي لخدمة ذوي الهمم وتسهيل الخدمات لهم، وانقسمت الفكرة إلى أجزاء مختلفة؛ حيث تم في البداية تصميم أرضية ذكية للمستشفى من خلال وضع بطاقات خاصة داخل الأرضية ووضع برمجة هذه البطاقات وربطها بجهاز إلكتروني وتثبيته بكرسي متحرك ذكي متكامل يمكنه التعامل مع هذه البطاقات والوصول للمعلومات التي تم تخزينها في هذه البطاقات".

وبين أنه تعتمد التقنية المستعملة على تقنية التعرف على الأشياء عن بعد من خلال موجات الراديو التي تعرف بتقنية RFID وهي تتكون من قارئ بطاقات؛ حيث تمت برمجتها ليتعرف القارئ على البطاقات والوصول للمعلومات التي خزنت فيها، وهي عبارة عن معلومات عن جغرافية المستشفى تسهل عملية تنقل المريض داخل المستشفى دون الحاجة للسؤال، وذلك من خلال إرسال المعلومات بطريقة تتماشى مع نوعية الإعاقة، فتكون إما نصًّا يظهر في الشاشة في أعلى الكرسي المتحرك أو من خلال رسالة صوتية يسمعها المريض، وكلها تحدد له العيادات الموجودة في الاتجاهات المختلفة.

فمثلًا يوجد يمين العيادة كذا ويسار كذا، وبالتالي بإمكانه الوصول للعيادة التي يريدها باتباع الإرشادات، إلى جانب الأرضية الذكية والكرسي الذكي؛ حيث تم ربط كل المستشفى بالإنترنت من خلال بوابات ذكية عند مدخل المستشفى، وكذلك عند بوابات كل عيادة باستخدام تقنية الراسبيري في البوابات الذكية ودمجها مع تقنية RFID وإعطاء المراجعين بطاقات خاصة يمكن التعرف عليهم مباشرة عند المرور من خلال هذه البوابات، وتمكينهم من مختلف الخدمات من تسجيل إلى الاطلاع على الملف الصحي، وبالتالي الاطلاع على نتائج التحاليل.

وأضاف: "كذلك جعلنا البوابات تفاعلية حيث تمكن التواصل المباشر بين المريض وإدارة المستشفى، إلى جانب تصميم تطبيقات في الجوالات تساعد ذوي المرضى من اتباع مسار ذويهم ومعرفة أوقات وصولهم ودخولهم أو مغادرة العيادات من خلال إشعارات على جوالاتهم أو من خلال رسائل نصية".

من جانبه أكد عميد الكلية التقنية بأبها المهندس ناصر بن سعيد آل زيدان، أن هذه الابتكارات جاءت ثمرة للدعم الكبير الذي تلقاه الكلية من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وعلى رأسهم المحافظ الدكتور أحمد الفهيد.

وأوضح أن الكلية قامت بتجهيز صالة للابتكارات تحت مسمى "مركز الموهوبين التقنيين بالكلية"، وتم تجهيزه بكافة المشاريع والعدد اليدوية والشاشات وصالة الاستقبال والعرض لدعم المشاريع التقنية لاحتضان المتدربين الموهوبين في كافة التخصصات التقنية بالكلية.

وقدم عميد الكلية شكره وتقديره للدكتور عبدالحق الفرشيشي ولجميع المدربين الموهوبين.

مركز الموهوبين بالكلية التقنية بأبها يبتكر مستشفى ذكيًّا لخدمة ذوي الهمم

صحيفة سبق اﻹلكترونية