مكتبة الجديدة تحقق أعلى المعاير التنويرية في مسابقة المشروع الوطني للقراءة

مكتبة مصر الجديدة تحقق أعلى المعاير التنويرية في مسابقة المشروع الوطني للقراءة مكتبة الجديدة تحقق أعلى المعاير التنويرية في مسابقة المشروع الوطني للقراءة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المشروع الوطنى للقراءة، صباح امس الاحد، نجاح مكتبة الجديدة احدى المنصات الثقافية بجمعية مصر الجديدة، في الوصول إلى تحقيق أعلى المعاير التطبيقية للنهوض بالقراءة، في المسابقة التي أطلقها المشروع تحت شعار «مصر بألوان المعرفة»، ويهدف إلى توجيه أطفال مصر وشبابها لمواصلة القراءة الوظيفية الإبداعية الناقدة التي تمكنهم، من تحصيل المعرفة وتطبيقـها وإنـتاج الجديد منهـا، وصـولًا لمجتـمع يتــعلم ويفـكر ويـبتكر.

جاء نجاح جمعية مصر الجديدة برئاسة الدكتور نبيل حلمى ممثلة في مكتبتها العامة مكتبة مصر الجديدة، ضمن ستة مؤسسات ثقافية وتعليمية من بينها مكتبة مصر العامة فرع الجيزة، ودار الكتب، بالإضافة إلى 3 مدارس .

شارك في حفل توزيع الجوائز كل من الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، ونجلاء سيف الشامسى رئيس مؤسسة البحث العلمى بدولة الامارات والدكتور محمد الضوينى وكيل الازهر الشريف .

انطلق المشروع الوطنى للقراءة بمشاركة 3 ملايين و500 ألف طالب من مختلف المحافظات، والعديد من مؤسسات المجتمع المدنى. وجاءت مشاركة مكتبة مصر الجديدة العامة في فئة المؤسسات التنويرية، وذلك تحت رعاية وزارة الثقافة ووزارة التضامن الاجتماعي، ومؤسسة البحث العلمي بالإمارات وفرعها في القاهرة، ويقدم المشروع مجموعة من الجوائز والمكافآت المالية للفائزين لدعم مشروعات القراءة .

أشاد الدكتور نبيل حلمى، رئيس جمعية مصر الجديدة بالمشروع انطلاقًا من أهمية القراءة لبناء الحضارة والإنسان، وحرصًا على غرس هذه القيمة في الأجيال القادمة، تقوم جمعية مصر الجديدة ممثلة في مكتبتها بإقامة العديد من المشاريع وورش العمل التي تحض الأطفال والنشء على القراءة، وغرس مفهوم حب القراءة لديهم، وربطه بالحدث الثقافي بشكل مباشر من خلال توطيد علاقته مع المكتبة وإبراز قيمة الكتاب في ذهنه، لتنمية حسه الإبداعي وتوطيد علاقته مع القراءة منذ الصغر.

قال بهجت شاكر، مدير عام جمعية مصر الجديدة أن المشروع الوطنى للقراءة مشروع ثقافـي تنافسـي مســتدام يهــدف إلــى توجيــه أطفــال مصــر وشــبابها لمواصـلة القـراءة الوظيفيـة الإبداعيــة الناقــدة التـــي تمكنهــم، من تحصيل المعرفـة وتطبيقـها وإنـتاج الجديد منهـا، وصـولاً لمجتـمع يتــعلم ويفـكر ويـبتكر، وهـو مـا يتسق مع رؤيـة مصر 2030، ..مشيرا إلى ان المؤسسات التي نجحت في المشروع سيتم توقيع برتوكولات تعاون بينها وبين مؤسسة البحث العلمى بالامارات من شأنها الارتقاء بمستوى الاطفال والشباب والكبار في مشروعات القراءة والتنوير .

وقالت إيمان مهدى، مدير مكتبة مصر الجديدة، إن نجاح المكتبة في تحقبق اعلى المعاير التنويرية ضمن ستة مؤسسات أخرى، جاء نتيجة لما قدمته وتقدمه المكتبة من مشروعات وبرامج وخدمات لدعم مشروع القراءة... كما تم تقديم خطة مشروع زمنية تضمنت أهم المشروعات والخدمات المدعمة لمشروع القراءة...بالإضافة إلى مساهمة مكتبة مصر الجديدة العامة في مشروعات تزويد الكتب وتأسيس المكتبات.

المصرى اليوم