"سبعيني" لـ"سبق": ما تشهده في عهد الملك وولي عهده يدعو للفخر والاعتزاز

"الثميري": تخفيف الاحترازات يتوِّج نجاح المملكة في السيطرة على الوباء

قال المواطن "عبدالعزيز الثميري"، البالغ من العمز 72 عامًا، أحد منسوبي وزارة التعليم سابقًا، إن ما تشهده في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من تطور ورقي هو محل فخر واعتزاز، مستذكرًا المراحل التي مرت بها السعودية وعاصرها، والنقلات النوعية التي تحققت في المجالات كافة، ومستوى الخدمات المقدَّمة للمواطن والمقيم.

وتحدَّث المواطن عبدالعزيز الثميري لـ"سبق" قائلاً: "إن من نِعَم الله على بلادنا الغالية أن وفق حكامها منذ عهد المؤسس -رحمه الله- إلى هذا العهد الزاهر للحكم بالكتاب والسنة، ونصرة الحق، والدفاع عن المظلوم". مؤكدًا أن "التطور الذي تشهده بلادنا هو من توفيق الله للقيادة الرشيدة التي نذرت نفسها لخدمة الوطن والمواطن".

وعن سمو ولي العهد قال "الثميري": "الأمير محمد بن سلمان شاب هميم، يحمل طموحات ورؤى مهمة لنهضة الوطن، والواجب على الجميع التعاون واستثمار هذه الطموحات لرفعة الوطن". لافتًا إلى أن السعودية بلاد مباركة، محط أنظار العالم بأسره، وتمتلك مقومات يجب استثمارها.

وعن تعامل السعودية مع جائحة كورونا قال إن السعودية بقيادتها الحكيمة تميَّزت بتطبيق كل مبادئ الإنسانية في أدق التفاصيل، وسيخلدها التاريخ بمداد من ذهب. مشيرًا إلى أن تخفيف الاحترازات جاء بعدما حققت السعودية قفزة في توفير اللقاحات، واستفادت فئات المجتمع منها، وسيطرت على الوباء.

وحث "الثميري" الشباب في ختام حديثه لـ"سبق" على استثمار أوقاتهم في المشاركة في التنمية، والاستفادة من الخيرات، والحرص على التعليم الذي هو الاستثمار الأمثل لنهضة المجتمع.. كما طالب الشباب بأن يكونوا أدوات صالحة لبناء الوطن.

صحيفة سبق اﻹلكترونية