مشاورات بين وسويسرا في مجال الهجرة

مشاورات بين مصر وسويسرا في مجال الهجرة مشاورات بين وسويسرا في مجال الهجرة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عُقدت، أمس الخميس، جلسة للمشاورات الثنائية بين وسويسرا في مجال الهجرة برئاسة السفير الدكتور بدر عبدالعاطي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية، والسفير vincenzo mascioli مدير إدارة العلاقات الدولية بسكرتارية الدولة لشؤون الهجرة السويسرية، وذلك بحضور السفير محمد خيرت، مساعد وزيرة الدولة للهجرة للتعاون الدولي وشؤون المنظمات الدولية، والسفير ياسر هاشم نائب مساعد وزير الخارجية لدول شمال ووسط أوروبا، والسفيرة نيفين الحسيني نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الهجرة واللاجئين ومكافحة الاتجار في البشر، وممثلي كل من وزارة الداخلية، واللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، ومن الجانب السويسري مسؤول السياسة بسكرتارية الدولة لشؤون الهجرة السويسرية، والسفير السويسري بالقاهرة ونائبة رئيس البعثة ورئيسة ملف التعاون الدولي بالسفارة السويسرية بالقاهرة.

واستعرض الجانبان خلال المشاورات العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وسبل تعزيزها وتقوية أواصرها في مختلف المجالات، وتم التطرق إلى التعاون بين البلدين في مجالات التنمية والتعاون الاقتصادي والاستثمار بشكل عام. كما تم استعراض التعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، مع التركيز على جوانب ملف الهجرة من زاوية الفرص التنموية والتدريب والتوظيف وخلق فرص العمل، علاوة على تبادل الرؤى بشأن نماذج التعاون في مجال مواجهة الهجرة غير الشرعية والتي دشنتها مصر مؤخراً مع عدد من الدول الأوروبية؛ حيث الاتفاق على التعاون في هذا المجال على أساس الشراكة مع التركيز على قطاعات التنمية وخلق فرص عمل جديدة والتمهيد لدخول سوق العمل كأحد الحلول المُثلى لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

واستعرض مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية الجهود المصرية التي تبذلها مؤسسات الدولة المعنية وأسلوب معالجتها لملف الهجرة غير الشرعية ونجاحها على مدار السنوات الماضية منذ عام ٢٠١٦ في إيقاف الهجرة غير الشرعية وإدارتها المتميزة في استضافة ٦ مليون لاجيء من دول المنطقة بالشرق الأوسط وأفريقيا دون أن يكون هناك معسكر واحد للاجئين، وهو ما أثنى عليه الجانب السويسري، معتبراً أن النموذج المصري مثال يُحتذى به لكافة دول المنطق.

وأشاد أيضاً الجانب السويسري بالجهود المصرية في هذا الملف، وأكد على اهتمام سويسرا بتطوير وتعزيز أطر التعاون مع مصر في دعم الجهود والمساعي المصرية لمكافحة ظاهرة الهجرة غير النظامية ومعالجة أبعادها المختلفة، مع استعداد الجانب السويسري للتعاون في تنفيذ مشروعات تنموية في مجال خلق الوظائف وتنظيم برامج تدريبية وتأهيلية بين الجانبين، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجال التدريب الفني والمهني لتحسين فرص العمل للشباب.

خلُصت جلسة المشاورات الثنائية إلى التأكيد على أهمية تكثيف الجهود المشتركة لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، والنظر في بدء التفاوض بين الجانبين للوصول إلى اتفاق تعاون بين مصر وسويسرا في مجال الهجرة والهجرة غير الشرعية بما يحقق المصالح المشتركة ويعزز جهود الدولتين في هذا المجال.

المصرى اليوم