"مركز بحوث المدينة" يشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب بـ105 إصدارات علمية وتاريخية

"مركز بحوث المدينة" يشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب بـ105 إصدارات علمية وتاريخية "مركز بحوث المدينة" يشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب بـ105 إصدارات علمية وتاريخية

بأكثر من 105 إصدارات علمية وتاريخية، يشارك مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة في معرض الرياض الدولي للكتاب للعام 2021م، وذلك في الجناح "c-07"، وتتنوع الإصدارات ما بين تحقيق للمخطوطات التي ترصد جوانب من تاريخ مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكذلك المطبوعات والدراسات والموسوعات والأبحاث المتخصصة والمحكمة التي تسلط الضوء على صفحات من سمات مجتمعها، وموروثها وحضارتها، وجغرافيتها وعمرانها، وأبرز معالمها، وما شهدته من تطور وتنمية في العهد السعودي الزاهر.

أوضح ذلك مدير عام المركز الدكتور فهد بن مبارك الوهبي، مضيفًا أنّ إنشاء المركز عام 1418هـ يؤكد على الاهتمام الدائم الذي توليه المملكة العربية للمدينة المنورة في شتى المجالات، ومن ذلك العناية بتاريخها وحضارتها.

وأشار إلى أن المركز خلال السنوات الماضي نجح في جمع نحو 150 ألف مخطوطة ومصورة، وما يزيد على 70 ألف وثيقة من مختلف دول العالم، وكلها تُعنى بتاريخ طيبة الطيبة، يضاف لذلك أكثر من 353 من الدراسات والأبحاث العلمية.

وأضاف أن المركز أطلق العديد من المشروعات والمبادرات الـنّوعِيّة، كالتاريخي الشفوي للمدينة، وموسوعة معمار المسجد النبوي الشريف، والتاريخ الصوتي للمدينة، والمستودع الرقمي للمركز، ومتجره الإلكتروني، ومبادرة مبصرون لخدمة ذوي الإعاقة البصرية، ومسابقة خير لهم، وجائزة الدكتور نزار عبيد مدني لتاريخ المدينة الحضاري، ووقف الصّور إلى غير ذلك من المشروعات والمبادرات.

يذكر أن الاهتمام بتاريخ المدينة وحضارتها يشهد حراكًا واسعًا بدعم لا محدود من أمير المنطقة رئيس مجلس نظارة مركز بحوثها ودراساتها الأمير فيصل بن سلمان، ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل، وذلك في ظل العناية والرعاية التي تحظى بها مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.

صحيفة سبق اﻹلكترونية