أخبار عاجلة

مصطفى حجاج: لا أغني بـ«فلاشة».. وقرار «الموسيقيين» صحيح جدا

مصطفى حجاج: لا أغني بـ«فلاشة».. وقرار «الموسيقيين» صحيح جدا مصطفى حجاج: لا أغني بـ«فلاشة».. وقرار «الموسيقيين» صحيح جدا

لاقتراحات اماكن الخروج

كتب- أحمد مصطفى

قال المطرب مصطفى حجاج إن قرار النقابة بمنع الغناء بالفلاشة قرار مهم ومحترم، فـ«الغناء بالفلاشة أضر كثيراً بالفرق الموسيقية والعازفين، وأنهى عملهم تماما، فكان لا بد من إيجاد فرصة عمل لهم»، مشيراً أنه سيعد كثيراً بهذا القرار.

وتابع: «عمري ماغنيت بفلاشة، وحق الجمهور إنه يسمع المطرب لأنه المفترض أن يتفاعل المطرب مع الألحان، ومع الجمهور، ولكن الغناء بالفلاشة يفقد الجمهور هذا الإحساس، وأنا لما بيجيلي شغل بدون فرقة موسيقية برفضه».

وعن تعاونه الجديد مع أحمد سعد قال: «خلال الأيام القادمة سيتم طرح دويتو جديد مع النجم أحمد سعد بعنوان (ع الدوغري)، وهو كليب لطيف وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور، وسعيد بمشاركتي لصوت قوي مثل صوت أحمد سعد، وتقول كلمات الأغنية (إحنا بننحت في الصخر وإيدينا ماتوجعناش، وبنمشي في عز الشمس والشمس ماتلسعناش، احنا لو قلنا يا جري ضلّنا ما يحصلهاش، عومان عدينا البحر والبحر ماغرقناش، الخوف مايخوفناش، فابلاش تناطحنا بلاش، بنقفل عداد من غير مانقلب نور ولا ندي فلاش».

وعن الترويج للأغنية قال: «الجمهور بيحب الأشياء المختلفة، وإحنا عملنا ترويج بشكل مختلف يتناسب مع ذوق الجمهور».

وكانت نقابة المهن الموسيقية المصرية وبناء على قرارات النقيب والفنان هانى شاكر، وأعضاء مجلس النقابة اتخذت عدة قرارات جديدة تخص المُطربين والمطربات وشكل الحفلات والمزيكا، حيث يمنع منعا باتا تشغيل أي فنان أو فنانة على فلاشة وأن يكون مصاحبا لفرقة موسيقية لا تقل عن ثمانية عازفين.

المصرى اليوم