أخبار عاجلة

«النايل سات»: من المستحيل وقف بث بعض القنوات الصادر حكم قضائى بإغلاقها

«النايل سات»: من المستحيل وقف بث بعض القنوات الصادر حكم قضائى بإغلاقها «النايل سات»: من المستحيل وقف بث بعض القنوات الصادر حكم قضائى بإغلاقها

كتب : رضوى هاشم ومحمود الجمل منذ 32 دقيقة

قال مصدر مسئول بالشركة المصرية للأقمار الصناعية «النايل سات» إن الشركة لم تتسلم حتى الآن حيثيات الحكم القاضى بإغلاق قنوات «الجزيرة مباشر » «والقدس» «واليرموك» و«أحرار 25» كما لم تُبلّغ الشركة رسمياً بوقف بث هذه القنوات على القمر الصناعى المصرى، مشيراً إلى أن بعض تلك القنوات من المستحيل وقف بثها لأسباب فنية.

وأوضح المصدر لـ«الوطن» أن قنوات «القدس» و«اليرموك» و«أحرار 25» تبث عبر القمر الصناعى «يوتل سات» بترخيص من «النور سات»، أما قنوات «الجزيرة» فتملك عددا من الترددات فى عدة أقمار ولا تستطيع السلطات المصرية منع بثها، مشيراً إلى أن سبب التقاط أجهزة الاستقبال فى مصر لهذه القنوات يعود إلى تشابه إشارة بثها مع إشارة بث القمر المصرى نظراً لتقارب المدارات.

ومن جانبه قال صلاح حمزة العضو المنتدب بمجلس إدارة «الشركة المصرية للأقمار الصناعية»: «لابد من سؤال القاضى عن آليات تنفيذ هذا الحكم الذى تكرر أكثر من مرة على الرغم من أننا لا نملك سلطة إيقاف القنوات التى تبث من أقمار أخرى».

ومن جهته أوضح حسن حامد رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامى أن هذه القنوات لا تملك أو تستأجر استديوهات داخل المدينة، لذا لا يمكن إغلاق استديوهاتها أو مصادرة المعدات الخاصة بها بأى حال، لافتا إلى أن «الحل ليس فى وقف بثها على النايل سات ولكن من خلال وقف عملها على الأراضى المصرية وعدم إعطائها تراخيص لمزاولة العمل أو تغطية الأحداث، مما سيصعب مهمتها على الأرض».

وقال عبدالمنعم الألفى رئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية إن قنوات «الجزيرة مباشر مصر» و«اليرموك» و«القدس» و«أحرار 25» لا تحمل تراخيص من وزارة الاستثمار للبث من مصر، لافتاً إلى أن حكم القضاء الإدارى الذى صدر أمس بوقف بث وإغلاق هذه القنوات يتيح لوزارة الداخلية وأجهزتها مصادرة معدات القنوات ومنع العاملين فيها من ممارسة النشاط الإعلامى.

وفى نفس السياق رحب خبراء الإعلام بقرار محكمة القضاء الإدارى مشيرين إلى أن «هذه القنوات مارست جريمة التحريض وحث المصريين على الاقتتال الداخلى مما يؤكد أن ما تبثه لا علاقة له بحرية الإعلام وأن إغلاقها أصبح ضرورة».

وقالت الدكتور ليلى عبدالمجيد، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة لـ«الوطن»، «شهدنا جميعاً ممارسات تلك القنوات خلال الفترة الماضية وهى بعيدة كل البعد عن المهنية والحرية.

من جهته، قال الدكتور صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة «لا بد أن تغير إدارة مدينة الإنتاج الإعلامى والشركة المصرية للأقمار الصناعية الأسلوب الذى تعمل بمقتضاه وأن يتم تغيير البنية التشريعية الإعلامية فى مصر كلياً حتى نستطيع مواجهة الحرب التى تُشن على مصر من جهات مختلفة داخلياً وخارجياً تحت مسمى حرية الإعلام وحرية الرأى والتعبير».

وقال الإعلامى والناشر هشام قاسم أن قناة الجزيرة مباشر بشكل خاص قد تجاوزت جميع الأعراف بشكل صادم، حيث تحولت فجأة وأصبح ما تمارسه لا علاقة له بالمهنية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية