«زي النهارده» وفاة المخرج السينمائي عاطف سالم 30 يوليو 2002

«زي النهارده» وفاة المخرج السينمائي عاطف سالم 30 يوليو 2002 «زي النهارده» وفاة المخرج السينمائي عاطف سالم 30 يوليو 2002

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قدم المخرج عاطف سالم للسينما العربية أكثر من ٧٠ فيلماً ومن الأفلام التي تجدد سيرته وحضوره، أفلام «ليلة من عمرى» و«زمان يا حب» و«ثورة اليمن» و«النمرود» و«قاهر الظلام» و«خان الخليلى» و«جعلونى مجرماً» و«البؤساء»، وفيلما «أم العروسة» و«الحفيد»، وهما الفيلمان اللذان عرضا للعادات والتقاليد والأعراف المتبعة في الطبقة الوسطى المصرية، خاصة في محيط العلاقات الأسرية والزواج وفيلم» إحنا التلامذة «الذى أعطى صورة للظروف الاجتماعية والمؤثرات التي تؤدى ببعض الشباب إلى الانحراف ومن أفلام عاطف سالم الأخرى أفلام معجزة السماء والملكة وأنا، وعاصفة من الدموع والعرافة، وقد أخرج كل أنواع الأفلام وأجاد فيها كلها ومن أهم أفلامه المأخوذة عن نص أدبى فيلم خان الخليلى عن رواية لنجيب محفوظ، كما أن له رصيداً من الأفلام القصيرة، وعاطف سالم مولود عام 1927 فى الأبيض بالسودان لأبويين مصريين،وكان أبوه يعمل ضابطاً هناك، وتخرج عاطف سالم من كلية الفنون التطبيقية بجامعة القاهرة، وبدأ حياته ممثلاً عام 1944 حيث ظهر في فيلم «ماجد» بطولة مارى كوين وإخراج أحمد جلال، الذي تتلمذ على يديه بعد ذلك، ثم عمل معه مساعداً لفترة طويلة، كما عمل مساعد مخرج للعديد من المخرجين، وكان فيلم الحرمان عام 1952 هو أول أفلامه كمخرج، وكان بمثابة البداية الحقيقية له، ومن الوجوه المهمة التي قدمها عاطف سالم للسينما المصرية نبيلة عبيد ونجوى فؤاد وليلى علوى ومصطفى فهمى ووفاء سالم ، وقدم للسينما العربية أكثرمن 70 فيلماً. ومن أفلام عاطف سالم الأخرى أفلام معجزة السماء والملكة وأنا، وعاصفة من الدموع، والعرافة، كما أن له رصيداً من الأفلام القصيرة، ومنها جنود المظلات، والعودة إلى القاهرة، والعيد الثانى عشر للثورة وفجر جديد، والرمال الخضراء، وقد حصل عاطف سالم على جائزة الدولة للتفوق في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة في 1999 إلى أن توفى زي النهارده في 30 يوليو 2002.

المصرى اليوم