أخبار عاجلة

الولايات المتحدة تزيد الضربات الجوية لمساعدة القوات الأفغانية ضد طالبان

الولايات المتحدة تزيد الضربات الجوية لمساعدة القوات الأفغانية ضد طالبان الولايات المتحدة تزيد الضربات الجوية لمساعدة القوات الأفغانية ضد طالبان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن الجيش الأمريكي كثف الضربات الجوية هذا الأسبوع لمساعدة القوات الأفغانية في قتالها ضد طالبان.

وقال المتحدث باسم البنتاجون روبرت لودويك في بيان: «وقع عدد من الضربات خلال الأيام القليلة الماضية من منصات هجومية مأهولة وغير مأهولة».

ووفق صحيفة ذا هل تأتي الضربات في أعقاب الضربتين الجويتين في الأسبوع الماضي ضد طالبان، واستهدفتا المعدات التي تم الاستيلاء عليها. وجاءت الضربات المستمرة في الوقت الذي سيطرت فيه الجماعة المتشددة على مساحات شاسعة من أفغانستان منذ أن بدأ الجيش الأمريكي انسحابه.

وخلال زيارة إلى كابول، الأحد الماضي، قال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال فرانك ماكنزي إن الجيش الأمريكي زاد الضربات الجوية لدعم القوات الأفغانية خلال الأيام العديدة الماضية.

وأضاف ماكنزي، الذي يشرف على انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان، للصحفيين عقب اجتماع مع الرئيس الأفغاني أشرف غني: «نحن على استعداد لمواصلة هذا المستوى المرتفع من الدعم في الأسابيع المقبلة إذا واصلت طالبان هجماتها».

وأوضح أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم الدعم اللوجستي لـ «كابول»، وتمويلها، وتبادل المعلومات الاستخباراتية، وتقديم المشورة والمساعدة من خلال المشاورات الأمنية على المستوى الاستراتيجي.

ورفض ماكنزي الالتزام بإنهاء الضربات الجوية ضد طالبان بحلول نهاية أغسطس الموعد النهائي. وقال: «في الأيام والأسابيع المقبلة، سنواصل غاراتنا الجوية لدعم شركائنا الأفغان، وهذا كل ما سأتمكن من تقديمه لكم».

وواصلت القوات الأمريكية انسحابها بأكثر من 95%، وفقًا لآخر تقييم للقيادة المركزية الأمريكية بشأن الانسحاب من أفغانستان. ولا يزال يتعين على البنتاجون أن يقرر ما إذا كان سيواصل تعزيز القوات الحكومية الأفغانية بضربات جوية بعد أن ينهي الجيش الأمريكي انسحابه، الذي حدده مسؤولو إدارة بايدن في 31 أغسطس القادم.

المصرى اليوم