بالصور "زلة لسان" حوّلت أفقر دول العالم إلى وجهة سياحية مثيرة يبحث عنها الجميع

وصف بعض الدول الفقيرة  بـ"الحثالة" فكانت كلمته حافزًا لتحول زامبيا إلى موقع بارز

بالصور

ألهمت "زلة لسان" للرئيس الأمريكي الأسبق القائمين على صفحة الفيسبوك لأفقر دول العالم وإفريقيا إلى استغلال ما قاله أثناء وصفه لبعض الدول الفقيرة "بالدول الحثالة" ووضعوا الكلمة التي قالها في صفحة السياحة في زامبيا على موقع الفيس بوك لتنتشر بشكل كبير في العالم وتحولها إلى موقع سياحي بارز وتصبح إعلانًا ترويجيًا رائعًا وتحولاً إلى دعوة السياح لزيارة زامبيا.

ويحتوي الإعلان، المنشور على صفحة زامبيا تورز دوت كوم على الفيسبوك على مشهد غروب رائع وشعار: “زوروا زامبيا الحثالة حيث لن تجدوا نجومًا وخطوطًا إلا في السماء وعلى الحمير الوحشية".

ورصدت هيئة السياحة الزامبية الرسمية إقبالاً كبيرًا للمشاهدة وطلب زيارة الدولة والمحميات الطبيعية قبل انتشار في عام 2020 للبلد باعتباره وجهة حيث المشاهد الطبيعية الرائعة والحياة البرية المذهلة هما ورقتها الرابحة.

ووضع الموقع معلومات عامة حول زامبيا بالإضافة إلى نصائح حول السفر والعديد من الصور والفيديوهات التي تساعد في توثيق التجربة الإفريقية.

وتسبَّبَ الإعلان الذي انتشر بسرعة في مواقع التواصل الاجتماعي وتم مشاركته عبر آلاف المشاركات إلى ازدياد الطلب على معرفة زامبيا والجهات السياحية المتوافرة فيها.

وتعد زامبيا ذات جمال طبيعي يتمثل في الحياة الطبيعية البرية، أما العاصمة فهي مدينة لوساكا فهي أكبر مدنها تعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية وعدد 17 مليون نسمة ويدين وعملتها هي الكواشا زامبي والريال السعودي يساوي 8 كواشا وتحوي على بحيرة تنجانيقا.

وهي أقدم البحيرات العذبة في العالم وحديقة جنوب لوانجوا الوطنية التي تتمتع بالطبيعة الخلابة والطيور والحيوانات الأليفة والحيوانات البرية وشلالات فيكتوريا الهائلة وهي أعظم شلالات إفريقيا.

بالصور

بالصور

بالصور

صحيفة سبق اﻹلكترونية