الأمير ‫"محمد بن سلمان" والجانب الخيري.. علاقة وفاء ومبادرات متنوعة

الأمير ‫"محمد بن سلمان" والجانب الخيري.. علاقة وفاء ومبادرات متنوعة الأمير ‫"محمد بن سلمان" والجانب الخيري.. علاقة وفاء ومبادرات متنوعة

الأمير ‫

يشهد العمل الخيري في تطوراً ملحوظاً من خلال تسهيل عملية إيصال التبرعات لمستحقيها وزيادة موثوقية هذه الأعمال الخيرية.

ويحظى الجانب الخيري بدعم واهتمام كبير من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والذي تأثر بعمل والده الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في المجال غير الربحي، ودعمه للأعمال الخيرية منذ عقود.

الأمير محمد بن سلمان له نشاطات خيرية ومبادرات اجتماعية متعددة؛ حيث أسس سموه مؤسسة خيرية تحمل اسمه وهي مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية “مسك الخيرية” التي يرأس مجلس إدارتها، والهادفة إلى دعم تطوير المشاريع الناشئة والتشجيع على الإبداع في المجتمع السعودي، من خلال تمكين الشباب السعودي وتطويرهم، وتعزيز تقدمهم في ميادين العمل والثقافة والأدب والقطاعات الاجتماعية والتقنية.

كما لسموه العديد من المبادرات الخيرية الأخرى؛ ومنها: برنامج سند محمد بن سلمان، الذي يهدف إلى تقديم الدعم المادي لشرائح مختلفة من المجتمع السعودية وفق آليات مدروسة ومنظمة؛ ومنها سند الزواج الذي يقدم الدعم للمتزوجين حديثًا لتخفيف أعباء الزواج، ووصل عدد المستفيدين حتى الآن إلى أكثر من 26 ألف مستفيد بمبالغ تجاوز 520 مليون ريال.

ولسمو ولي العهد مشروع محمد بن سلمان الخيري، والذي دعمت فيه 70 جمعية بمبلغ 100 مليون ريال، وعدد مستفيدين 103 آلاف شخص في كافة مناطق المملكة، في 2016-2017م، إضافة إلى مشروع محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية، والتي وجه سمو ولي العهد بترميم 130 مسجدًا على ثلاث مراحل، انتهت المرحلة الأولى بمبلغ أكثر من 50 مليون ريال.، لمساجد تتراوح أعمارها بين 1432 و 60 عامًا.

وتنفيذًا لتوجيهات سموه تم دعم ترميم 56 مبنى في جدة التاريخية، دعم مشروع ترميم 56 مبنى من المباني الآيلة للسقوط بمبلغ 50 مليون ريال، كمرحلة أولى، والتي تحمل عناصر معمارية ثرية لجدة التاريخية، مساهمة في مساندة المشاريع التي من شأنها المحافظة على المكتسبات التاريخية والحضارية للمملكة.

ومن المبادرات الخيرية دعم سموه مبادرة إطلاق السجناء بمبلغ 20 مليون ريال في عام 2017م، ضمن حملة إطلاق السجناء في رمضان؛ حيث بلغ عدد إجمالي الذين ساهم سموه في إخراجهم 1414 سجينًا في كافة مناطق المملكة.

يشار الى أن سموه يرأس مجلس إدارة مركز الملك سلمان للشباب، الذي أُسس بمبادرة من الملك سلمان بن عبد العزيز من أجل تعزيز جهود المملكة في دعم الشباب وتحقيق طموحاتهم، كما أنه رئيس لمجلس إدارة مدارس الرياض (مدارس غير ربحية)، ونائب الرئيس لجمعية الملك سلمان للإسكان الخيري والمشرف على اللجنة التنفيذية.

وسموه عضو في مجلس أمناء مؤسسة ابن باز الخيرية عضو المجلس التنسيقي الأعلى للجمعيات الخيرية بمنطقة الرياض، وعضو مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض ومجلس إدارة جمعية البر بمنطقة الرياض.

الجدير بالذكر أن سموه أحد مؤسسي جمعية ابن باز الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة.ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

صحيفة سبق اﻹلكترونية