تركي سأل ابنته سؤالاً فرفضت الإجابة فأطلق عليها 20 طلقة 11 منهم في رأسها

ادعى معاناته من اضطراب عقلي وفي حال إدانته سيواجه السجن مدى الحياة

تركي سأل ابنته سؤالاً فرفضت الإجابة فأطلق عليها 20 طلقة 11 منهم في رأسها

أقدم رجل تركي على قتل ابنته بـ 20 طلقة بعد أن رفضت إخباره بمكان والدتها التي هي زوجته السابقة.

وفي التفاصيل، قام مصطفى علي يلماز ( 69 عاما)، بتوقيف سيارة ابنته في باليكسير، ثم سحبها منها وطلب معرفة مكان والدتها.

وعندما رفضت الطبيبة العامة غولنور يلماز، 28 عاما، الإجابة عن سؤال والدها أطلق النار عليها 20 مرة، 11 طلقة منها أصابت رأسها مما أدى إلى مقتلها.

وبحسب " اليوم"، فر الأب من مكان الحادث، لكن سرعان ما قبضت عليه فرق الشرطة المحلية وعثرت بحوزته على السلاح. وإذا أدين الأب بارتكاب جريمة القتل فهو يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

وأثناء جلسة استماع في المحكمة الجنائية العليا، ادعى يلماز أنه يعاني من اضطراب عقلي.

وقد أجلت المحكمة النطق بالحكم بانتظار نتائج التقييم النفسي للمتهم.

صحيفة سبق اﻹلكترونية