جمعية أردنية تعلن ابتكار لقاح ضد كورونا.. وأكاديمي: "لا يجوز دون موافقات"

جمعية أردنية تعلن ابتكار لقاح ضد كورونا.. وأكاديمي: "لا يجوز دون موافقات" جمعية أردنية تعلن ابتكار لقاح ضد كورونا.. وأكاديمي: "لا يجوز دون موافقات"

مصراوي Masrawy

03:01 م الجمعة 26 فبراير 2021


كتبت – إيمان محمود:

أعلنت جمعية المهندسين الوراثيين الأردنية عن إشهار "لقاح أردني" ضد المستجد والمسبب لمرض "كوفيد-19" تحت اسم "JO-NAST Vaccine".

وكشفت أن اللقاح يستهدف الأشخاص المُصابين بكورونا في المراحل الأولى أو بأعراض خفيفة، إذ أنها صممت اللقاح بتقنية الـPAMP,s elevators "الأولى من نوعها بالعالم"، والتي تستهدف إعادة تحفيز الـinterferon 1 في جهاز المناعة الأولي، وتصحيح مساره وتفاعلاته لوقف أعراض كوفيد-19.

وأكد رئيس الجمعية الانفتاح على أي شراكة لإتمام التجارب السريرية، داعيًا إلى تبني الفكرة وبدء التجارب السريرية على اللقاح.

وأكد أن هذه التقنية هي براءة اختراع لعلاج كوفيد-19، بحسب وكالة "عمون" الأردنية.

كيف يعمل اللقاح؟

بحسب بيان الجمعية الذي نقلته وكالة "عمون"، فإن لقاح JO-NAST VACCINE سيُستخدم كبخاخ في الأنف والفم، وهو مصمم من أجزاء بيوجية مستخرجة من كائنات دقيقة تعمل على ارتباط هذه الجزيئات البيولوجية بمستقبل الـPAMP في التجويف الأنفي والحلق ويحفزها على انتاج الانترفيرون-1 وتصحيح مسار جهاز المناعة الأولي والقضاء على الفيروس.

وأوضحت: "تعمل هذه الجزيئات أيضاً على إيقاف استجابة الـ DAMPالطفيلية المتسببة بظهور أعراض كوفيد-19 بدأ من فقدان حاسة التذوق والشم وانتهائاً بنقص الاكسجة.

وقالت إن تصحيح وإعادة توجيه جهاز المناعة الأولي هو العنصر الرئيسي لوقف فيروس SARS-COV2 من خلال تحفيز الانترفيرون 1 وتوجيهه إلا أن الإصابة هي فيروس وليست طفيلية، وبالتالي إطلاق الانترفيرون-1 سيوقف سلسلة تفاعلات الأعراض المصاحبة لكوفيد-19.

وأضافت أن اللقاح يستهدف الأشخاص المُشخصين بالإصابة بكوفيد-19 في المراحل الأولى أو بأعراض خفيفة؛ لوقف ظهور الأعراض والمساعدة على الشفاء خلال بضعة أيام واسترجاع حاستي الشم والتذوق.

ووفق البيان فإن "الفرق بين المصابين الذين ظهرت عليهم الأعراض والأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض هي فرصة دخول أنواع معينة من الفيروسات الأخرى أو البكتيريا في فترة حضانة كوفيد-19 حيث أن مصادفة دخول بعض هذه الأنواع مع كوفيد-19 تسببت بالصدفة لتحفيز مستقبل الـ PAMPوإطلاق الانترفيرون الذي وبالتالي صحح مسار جهاز المناعة الأولي وقضى على كوفيد-19 قبل تكوين الأعراض".

أما الأشخاص الذين تكون لديهم أعراض شديدة هم ممن يعانون مشاكل في جهاز المناعة الأولي أو لم يصادف دخول فيروس أو بكتيريا أخرى خلال فترة الحضانة فاستطاع الفيروس خداع جهاز المناعة الأولي من خلال استجابة الـ DAMP ثم القضاء على خلايا ظاهرية لجهاز المناعة وتشكيل الأعراض الشديدة.

"لا يجوز دون موافقات"

وفي أول تعليق، وجّه وليد المعاني، وزير التعليم والبحث العلمي الأردني الأسبق وأستاذ جراحة الدماغ والأعصاب، نقدًا لاذعًا للإعلان عن اللقاح المزعوم.

وقال المعاني، إنه "لا يجوز لأحد في الأردن. وتحت طائلة القانون، أن يعلن عن اكتشافه أو صناعته للقاح أو دواء دون أن يكون قد حصل على الموافقات اللازمة من الجهات المعنية".

كما حذّر الأكاديمي الأردني أيضًا من أنه "لا يجوز لأي جهة أن تبدأ بتسويق ما يثير البلبلة، أو تبيع الوهم للناس، مستدركا أن الطريق واضح والجهة معروفة وهي مؤسسة الغذاء والدواء".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى

كورونا فى العالم

مصراوي Masrawy