أخبار عاجلة

يوفر موارد مائية ومالية لا تقدر بثمن.. برلماني يشيد بتنفيذ مشروعات الري الحديث

يوفر موارد مائية ومالية لا تقدر بثمن.. برلماني يشيد بتنفيذ مشروعات الري الحديث يوفر موارد مائية ومالية لا تقدر بثمن.. برلماني يشيد بتنفيذ مشروعات الري الحديث

مصراوي Masrawy

04:17 م الثلاثاء 23 فبراير 2021


كتب- نشأت علي:
أعلن النائب عبد الحميد دمرداش، عضو مجلس النواب، تأييده التام للخطة المشتركة بين وزارتَي الزراعة والري لتحديث منظومة الري بالأراضي القديمة وإحلال الطرق الحديثة بدلًا من الطرق التقليدية التي تتسبب في ضياع كميات كبيرة من مياه الري في المصارف الزراعية، مؤكداً أن نجاح هذه الخطة يوفر موارد مائية ومالية لا تقدر بثمن.

وقال دمرداش، في بيان له اليوم الثلاثاء، إن استخدام الطرق الجديدة في الزراعة والري، والتي تتماشى مع النظم العالمية من خلال القيام بأعمال التسوية بالليزر بصورة دورية سنويًّا لضمان انتظام توزيع المياه ومستلزمات الإنتاج؛ مثل التقاوي والأسمدة والمبيدات يحقق عدة مزايا؛ في مقدمتها تقليل تكاليف الإنتاج الزراعي وزيادة إنتاجية المحاصيل، وبالتالي توفير مياه الري لاستخدامها في استصلاح واستزراع أراضٍ جديدة، إضافة إلى تحسين خواص التربة الزراعية ورفع إنتاجيتها وتقليل الفاقد في مياه الري والأسمدة.

ووجه النائب التحية والتقدير للأجهزة الحكومية بعد نجاحها في الانتهاء من تحديث مساحة 200 ألف فدان، وبدء تنفيذ خطة تطوير الري الحقلي في 1 يوليو 2021 على مساحة 4 ملايين فدان، بتكلفة نحو 48 مليار جنيه، وتقديم قروض من البنك الزراعي المصري بفائدة 5% للفلاحين، لافتًا إلى أن مدة تنفيذ المشروع تبلغ نحو 3 سنوات، والدولة تقوم بتقديم الدعم الفني وتوعية المزارع، معتبراً هذا المشروع من أهم المشروعات القومية الكبرى التي يحب أن تخطى بأكبر اهتمام من حكومة الدكتور مصطفى مدبولي؛ لتنفيذها.

وأشاد النائب باستنباط أصناف تقاوي بمركز البحوث الزراعية غير شرهة للمياه ومقاومة للملوحة، مطالبًا بتوفير جميع التقاوي الجديدة من مختلف المحاصيل المستنبطة لجميع المزارعين على مستوى الجمهورية للاستفادة منها في زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية.

وطالب دمرداش الحكومة بالتوسع في استخدامات الري الحديثة على مستوى الجمهورية؛ لتوفير أكبر قدر من مياه الري لاستخدامها في ري الأراضي الجديدة، موجهًا تحية قلبية إلى جميع فلاحي بمختلف المحافظات والمدن والمراكز والأحياء والقرى على مستوى الجمهورية؛ لأنهم كانوا على مستوى المسؤولية في مواجهة التداعيات السلبية لفيروس كورونا، ونجحوا في توفير جميع المحاصيل الزراعية والفواكه والخضراوات وبأسعار مناسبة، إضافة إلى أن مصر تقدمت الصفوف على مستوى العالم، وكانت واحدة من أهم دول العالم تصديرًا للمحاصيل الزراعية.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

مصراوي Masrawy

شبكة عيون الإخبارية