أخبار عاجلة

زيادة القدرة الاستيعابية لمقصورة النساء والأطفال في المترو

زيادة القدرة الاستيعابية لمقصورة النساء والأطفال في المترو زيادة القدرة الاستيعابية لمقصورة النساء والأطفال في المترو

أفاد مسؤول من مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات بتوجه المؤسسة الى زيادة القدرة الاستيعابية في مقصورة النساء والأطفال من أجل زيادة عدد المسافرين على مدار الساعة.

وقال رمضان عبد الله، مدير إدارة تشغيل القطارات بمؤسسة القطارات: "لقد لوحظ ازدياد عدد الركاب في المترو من النساء والأطفال بشكل كبير ويعود الفضل في ذلك الى نمو ثقافة استخدام المواصلات العامة بين الجمهور وبين جميع فئات المجتمع ومن ضمنهم النساء والأطفال. لذلك واستجابة لهذه الزيادة في عدد المسافرين، قررنا زيادة القدرة الاستيعابية الحالية في مقصورتهم لتصل الى نصف المقصورة الفضية."

وأضاف عبدالله: إن السبب في زيادة استيعاب هذه المقصورة هو التزامنا في جعل الرحلة خلال المترو أكثر راحة ويسرا للنساء والأطفال وخصوصا أن هذه الفئة من مستخدمي المترو بالذات يجب التعامل معها بحرص والمحافظة على خصوصيتها.

وأوضح أن زيادة نطاق تقديم الخدمة سيتم تفعيله في ساعات الذروة من الساعة 7:00 صباحا الى الساعة 9:00 صباحا ومن الساعة 5:00 مساء الى الساعة 8:00 مساء من أيام الأحد ولغاية الخميس طوال الأسبوع.

وناشد مدير إدارة التشغيل في مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات جميع الركاب الذكور احترام تخصيص المقصورة الجديدة خلال ساعات الذروة ومساعدة النساء والأطفال المسافرين على الاستمتاع في رحلة المترو بكل سلاسة ويسر مع مزيد من الخصوصية والطمأنينة.

وقد خصصت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مقصورة خاصة داخل المترو للنساء والأطفال من أجل تقديم مساحة أكبر تسمح بوضع عربات الأطفال والحقائب فضلا عن الخصوصية.

من الجدير بالذكر أن مترو دبي، الذي انطلق في أول رحلة له في الـ 9 من شهر أيلول ينقل حاليا حوالي (400) ألف راكب يوميا عبر الخطين الأحمر والأخضر. وتمثل وسيلة النقل الجماعي هذه أطول خط مترو في العالم بدون سائق حيث يصل طوله الى 75 كم.