"سيدتي نت" تكشف حقيقة طرد شيرين من المغرب

"سيدتي نت" تكشف حقيقة طرد شيرين من المغرب "سيدتي نت" تكشف حقيقة طرد شيرين من المغرب

انتشرت مساء أمس شائعة مفادها أن الفنانة عبد الوهاب تعرّضا لموقف محرج في مدينة تطوان المغربية، أثناء إحياءها حفل ختام مهرجان الأصوات النسائية، حيث طردت من قبل الجمهور المغربي بسبب موقفها الرافض للرئيس المعزول محمد مرسي وتأييدها للجيش المصري، ورضخت شيرين لطلب الجمهور حيث غادرت المسرح، خاصة وإنها وجهت التحية للفريق عد الفتاح القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو ما اعتبره الجمهور المغربي تحدياً له.
"سيدتي نت" أجرت اتصالاً بياسر خليل المستشار الفني للشركة المنتجة لألبومات شيرين "نجوم ريكوردز"، فقال إنّ الواقعة لم تحدث أصلاً، وقال إنّ بعض القائمين على مدينة تطوان المغربية مثل المحافظ مثلاً من جماعة الإخوان، وأبناء المدينة نفسها اغلبهم يؤيدون الأخوان، وبمجرد أن قدمت شيرين التحية للفريق السيسي وكان ياسر واقفاً خلف خشبة المسرح جاءه بعض الأشخاص وقالوا له بغضب شديد (هنا محدش يوجه التحية لحد)، فلم يبال ياسر بكلامه على حد تعبيره .
وأكمل ياسر كلامه قائلاً إنّ شيرين لم تعرف عن هذه الواقعة شيئاً، والدليل إنها غنت بعد هذا الكلام أربعة أغنيات ولم تعلم إلا في الطائرة أثناء عودتها إلى ، حيث ابلغها بعض أفراد فرقتها عن الواقعة فكان ردها إنها حتى لو كانت قد علمت لم تكن ستغير موقفها تجاه حبها للجيش وللفريق عبد الفتاح السيسي.
وقال ياسر إنّه حمد الله أن شيرين لم تعلم بما حدث اثناء غناءها، لأنه لا يضمن ردة فعلها فكان من الممكن أن تنسحب من الحفل لكن الأمر مر على خير والجمهور ليس له أي ذنب.
وأشار ياسر أن استقبال شيرين كان جيد جدا من الشعب المغربي، والحفلة نجحت وحضرها حوالي 30 آلف شخص وغنت شيرين الكثير من أغنياتها وامتدت فقرتها لما يزيد عن الساعة وثلث الساعة.

سيدتي