أخبار عاجلة

دار الملاحظة بالدمام تقيم عدداً من الفعاليات لنزلائها

دار الملاحظة بالدمام تقيم عدداً من الفعاليات لنزلائها دار الملاحظة بالدمام تقيم عدداً من الفعاليات لنزلائها

    نظمت دار الملاحظة الاجتماعية بالدمام مؤخراً عددا من البرامج والفعاليات سواء داخل الدور أو خارجها والتي تحمل في طياتها العديد من الأنشطة التعليمية والثقافية والاجتماعية والترفيهية لنزلائها.

وتأتي هذه الفعاليات امتداداً لما قبلها طوال العام من برامج وفعاليات وأنشطة متعددة ومتنوعة في مختلف المجالات والمستويات.. حيث تهدف في مجملها إلى بناء الشخصية المتوازنة في ضوء تعاليم العقيدة الإسلامية السمحاء من خلال غرس القيم والمفاهيم الإسلامية والاجتماعية والتربية على مبادئ الإسلام وأخلاقه الفاضلة وإعداد هذا النشء ليكونوا لبنات صالحة في مجتمعهم، وتنمية روح التعاون والعمل الجماعي من خلال التدريب وتنفيذ البرامج والمشروعات التي تجعلهم عناصر فعالة في المجتمع.

كما ترتبط الدار بعدد من البرامج الخارجية والمناشط المختلفة التي تحقق للأحداث الفائدة القصوى والتي تبرز من خلال تحقيق الأثر الايجابي بإدخال البهجة والسرور في نفوسهم ورسم الفرحة على وجوههم، ومن هذه البرامج برنامج سمو الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب السعودي لتدريب الحدث على عدد من البرامج والدوارات، وكذلك تكليف مدربين مهنيين للورش المهنية وتمكين الاحداث من مواصلة التدريب في المراكز المتخصصة خارج الدار ومنحهم شهادات تساعدهم على الفرص الوظيفية. كذلك برنامج لجنة التأهيل الاجتماعي بإمارة المنطقة الشرقية والتي يرأسها وكيل إمارة المنطقة الشرقية.

وتعمل الدار على تفعيل وتجسيد توصيات البحوث الاجتماعية وفقا لمقتضيات برامج الرعاية اللاحقة حيث استطاع فريق العمل الاجتماعي تنفيذ برنامج الرعاية اللاحقة للحدث وأسرته بالتعاون مع هذه اللجنة التي أتاحت كثيرا من فرص الرعاية والمتابعة لأغلب الاحداث الذين تنتهي فترة محكوميتهم في الدار، أيضا برنامج الندوة العالمية للشباب الاسلامي، حيث يتم التنسيق مع جميع مكاتب الندوة العالمية للشباب الاسلامي في محافظات المنطقة الشرقية للإسهام في برنامج الرعاية اللاحقة من خلال إقامة الأيام المفتوحة في دار الملاحظة والتعرف على الأحداث في كل محافظة وبالتالي التواصل معهم من خلال تلك المكاتب بعد خروجهم من الدار وترفع تقارير متابعة مشتركة يتم من خلالها الاطمئنان على استقرار سلوك الحدث وتكيفه مع البيئة الخارجية بل حتى مساعدة الأسر فيما تحتاجه وتعينها على القيام بدورها حيال التنشئة الاجتماعية.

أيضاً برنامج لجان التنمية الاجتماعية الاهلية (مراكز الأحياء) ومركز التنمية الأسرية بالدمام التابع لجمعية البر بالمنطقة الشرقية كذلك برنامج جامعة الملك فهد للبترول والمعادن واللجنة العليا لإصلاح ذات البين بالمنطقة الشرقية وبرنامج جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي (واعي)، كذلك برنامج جمعية وئام وشركة ارامكو بالإضافة إلى جمعية المتقاعدين، وتقوم هذه الجهات بخدمات جليلة تساهم في خدمة المجتمع من الناحية الأسرية والتوجيهية وغير ذلك البرامج التدريبية والترفيهية وما تقدمه للأحداث يعطيهم دافعا ليكونوا أسوياء صالحين وخرجهم نافعين بإذن الله.

كما تضمنت هذه الفعاليات نادي انطلاقة الموسمي تحت إشراف الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية والتي تضمنت عددا من الدورات التدريبية على الحاسب الآلي والنسخ وفن الطباعة والصيانة والكتابة والرسم على القماش والرسم باستخدام الرمل، ايضا عددا من الأنشطة والمسابقات الرياضية كتنس الطاولة والبلياردو والطائرة وكرة القدم، كما اقيمت المحاضرات الإرشادية وحلقات تحفيظ القرآن الكريم.

كذلك أقيمت دورة ثقافة العمل الحر المقدمة من صندوق المئوية بالتعاون مع صندوق الموارد البشرية، وفعاليات المهرجان الرمضاني بتنفيذ من مركز حي إسكان الدمام، بالإضافة إلى فعاليات مهرجان عيد الفطر المبارك بالتعاون مع مركز حي عبدالله فؤاد وفعاليات المهرجان الصيفي.