أخبار عاجلة

«المودة» تؤهل 119 عريساً وتقدم 2170 استشارة

«المودة» تؤهل 119 عريساً وتقدم 2170 استشارة «المودة» تؤهل 119 عريساً وتقدم 2170 استشارة

 حسين هزازي (جدة)

كشفت جمعية المودة الخيرية للإصلاح الاجتماعي بمحافظة جدة عن تأهيل 119 شابا من المقبلين على الزواج، وذلك ضمن مشروع التأهيل الأسري خلال شهر رمضان الماضي، وذلك بانخراطهم في سبع دورات تدريبية قدمها عدد من المدربين المعتمدين لدى الجمعية، فيما قدمت الجمعية 2170 استشارة هاتفية قدمها مستشارو ومستشارات الجمعية لمتصلين ومتصلات عبر الهاتف الاستشاري.وأوضح المهندس فيصل بن سيف الدين السمنودي أمين عام الجمعية، أن دورات التأهيل الأسري تتناول العديد من المحاور منها المودة والرحمة، وآداب التواصل بين الزوجين قبل ليلة الزفاف، واكتشف شخصيتك وتعرف على شخصية النصف الآخر، ووصايا ليلة العمر، وآداب الدخلة، والعسل الأبدي، وفن احتواء المشاكل الزوجية، والتعامل مع الأقارب، وتجديد الحياة. وتختتم الدورة بكلمة توجيهية ووصايا للعرسان، موضحا أن الجمعية تقدم في ختام كل دورة باقات تثقيفية للمتدربين والمتدربات مجانا، كما تتم جدولة خمس رسائل SMS يتم خلالها إرسال رسائل تثقيفية وتوجيهية للمتدربين والمتدربات بمعدل رسالة كل شهر.وأضاف السمنودي أن هذه الدورات تأتي ضمن جهود جمعية المودة الخيرية التي تسعى لتحقيق سعادة الأسرة واستقرارها بالتوعية والإصلاح، عبر تنظيم العديد من الفعاليات والبرامج التي تعالج مشكلات الأسرة وتقترح الحلول، وتأخذ بيدها إلى بر الأمان والسعادة والاستقرار، مبينا بأن للجمعية جملة من المناشط والبرامج من بينها الإصلاح الأسري، والاستشارات الأسرية المباشرة والهاتفية، وعقد دورات لتأهيل الشباب والفتيات للحياة الزوجية، وعقد دورات لتأهيل المرأة للقيام بدورها في الحياة كزوجة صالحة، وإصدار مطويات ونشرات لتوعية أفراد الأسرة بالحياة الزوجية، وإقامة محاضرات عامة في الحياة الزوجية للمحافظة على استقرار الأسرة وتماسكها، وعقد ملتقيات ومنتديات لدراسة قضايا الأسرة بهدف معالجتها، وتنظيم وإعداد وإقامة المسابقات للتوعية بالقضايا الأسرية، وتنفيذ ونشر الدراسات والأبحاث العلمية بهدف تعميم الفائدة.وبين بأن الاستشارات التي قدمتها الجمعية من خلال الرقم الهاتفي (6716655) تضمنت استشارات أسرية واجتماعية وتربوية تساهم في حل المشكلات الأسرية للمتصلين أنفسهم وذويهم، مشيرا إلى أن قسم الإرشاد الأسري يضم مستشارين مؤهلين من الجنسين يعملون صباحا ومساء لاستقبال المكالمات من كلا الجنسين في التخصصات الشرعية والاجتماعية والنفسية والتربوية حيث يقومون بالرد على استفسارات المتصلين وإعطائهم التوجيه والإرشاد المناسب.