أخبار عاجلة

ضحايا الفشل يطالبون بمراكز متخصصة للكلى بجازان

ضحايا الفشل يطالبون بمراكز متخصصة للكلى بجازان ضحايا الفشل يطالبون بمراكز متخصصة للكلى بجازان

 حسين محة (جازان)

طالب عدد من المصابين بمرض الفشل الكلوي والذين يغسلون بشكل شبه يومي باستحداث مراكز متخصصة لزراعة الكلى بمنطقة جازان، أسوة بالمناطق الأخرى، داعين العلماء والمشايخ إلى المبادرة بتكريس أهمية التبرع بالكلى لما فيه نفع للأحياء ممن هم في أمس الحاجة لها.طالب علي شوعي سويد وحسين قاسم الحمزي وزارة الصحة باستحداث مراكز متخصصة لزراعة الكلى في منطقة جازان، أسوة ببعض المناطق الأخرى، مؤكدين أن ظروفهم المادية لا تسمح بالتنقل من منطقة إلى أخرى بحثا عن العلاج، وكذلك لا يمكن شراء الكلى من مستشفيات خارج المملكة لقلة ذات اليد، مناشدين الدعاة والمصلحين ورجال الأعمال بحث المجتمعات على فعل الخير والتبرع وبيان مدى الأجر والثواب لتبرعهم لهؤلاء المرضى الذين يترددون على مراكز الكلى، خصوصا أن أعدادهم كبيرة ومنهم يغسل بشكل أسبوعي وبعضهم بشكل يومي.وقال محمد موسى جاري البالغ من العمر 40 عاما إنه ظل يعاني من آلام شديدة منذ فترة طويلة حتى راجع الطبيب المختص وأجرى له عدة فحوصات طبية، وتبين أنه بحاجة ماسة إلى أن يقوم بغسيل الكلى أسبوعيا واتضح من خلال الفحوصات أن لديه فشل كلوي مزمن وصل إلى مرحلته النهائية بسبب ارتفاع ضغط الدم وداء السكري، وأنه مصاب بجلطة خفيفة، مبينا أنه يعالج بالديلزة الدموية، وتم إجراء ناضور شرياني وريدي بالذراع، حيث يجري عملية غسيل الكلوي من خلاله، مشيرا إلى أن الطبيب المعالج أخبره بأهمية إجراء عملية زراعة كلى في حال توفر المتبرع المناسب، نظرا لحالته الصحية الحرجة.وأضاف أحمد هادي حكمي والبالغ من العمر 39 عاما أنه يتلقى العلاج منذ سنين طويلة وأنه بعد عمل الفحوصات اتضح أنه يعاني من فشل كلوي ويعتبر في مرحلته الأخيرة وأنه يتلقى غسيلا دمويا مرتين في الأسبوع، مبينا أنه ظل يتردد على أكثر من مستشفى من أجل العلاج الذي يكفل صحته إلا أنه أيقن من خلال التحاليل والفحوصات أنه بحاجة إلى زراعة كلى أو من يتبرع له بكليته.