أخبار عاجلة

أمير المدينة يشهد مراسم توقيع عقود مبادرة حافلات النقل السريعة

أمير المدينة يشهد مراسم توقيع عقود مبادرة حافلات النقل السريعة أمير المدينة يشهد مراسم توقيع عقود مبادرة حافلات النقل السريعة
سيتم الانتهاء منها خلال 8 أشهر بالشراكة مع القطاع الخاص

أمير المدينة يشهد مراسم توقيع عقود مبادرة حافلات النقل السريعة

شهد أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير المنطقة، اليوم، مراسم توقيع عقود الدراسات الفنية والقانونية والمالية لمبادرة حافلات النقل السريعة BRT بالمدينة المنورة، والتي سيتم الانتهاء منها خلال 8 أشهر، تمهيداً لتنفيذ المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص، وتشرف هيئة تطوير المنطقة على المبادرة التي يتم تمويلها من قبل برنامج خدمة ضيوف الرحمن – أحد برامج رؤية المملكة 2030- ليُشكّل المشروع إضافة نوعية جديدة في منظومة خدمات النقل العام المقدمة لأهالي وزوار المنطقة.

ووقّع العقود من جانب هيئة تطوير المنطقة، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير منطقة المدينة المنورة المهندس فهد البليهشي، فيما وقعها من جانب الشركات الاستشارية، كل من الرئيس التنفيذي لشركة ديلويت آند توش الشرق الأوسط المحدودة لتنفيذ الدراسات المالية خالد السقا، والمدير العام لشركة إتش دي آر الشرق الأوسط لتنفيذ الدراسات الفنية المهندس هشام الرصاصي، وممثل شركة عبدالرحمن فهد الخييلي وشركاؤه لتنفيذ الدراسات القانونية للمشروع عبدالله الزامل.

وتأتي مبادرة حافلات النقل السريع، لتترجم مستوى الرعاية والعناية التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله - للمدينة المنورة وزائريها، وتمثل الخيار الأنسب لتعزيز منظومة خدمات النقل العام بما يتناسب مع الطبيعة الجغرافية للمدينة المنورة، والمتوافقة مع متطلبات المخطط الشامل.

وتهدف العقود المبرمة مع الشركات المتخصصة إلى تقديم الخدمات الاستشارية المساعدة في أعمال مبادرة حافلات النقل السريع في المدينة المنورة، بالإضافة إلى المساهمة في تطوير ودعم الأعمال المرتبطة بمراحل التنفيذ من خلال أداء مجموعة من المهام المرتبطة بمختلف جوانب المشروع.

ويجسد المشروع جانباً من التعاون والتكامل بين مختلف الأجهزة الحكومية بالشراكة مع القطاع الخاص، لتسهيل وصول الزوار إلى المسجد النبوي الشريف، والذي من المتوقع أن يصل عددهم إلى 27 مليون زائر وفقاً لمستهدفات رؤية المملكة، فضلاً عن تعزيز أداء شبكة النقل العام داخل المدينة المنورة وربط الأحياء ببعضها وتسهيل وصول القادمين عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي إلى المسجد النبوي، مروراً بمحطة قطار الحرمين السريع والمنطقة المركزية.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لبرنامج خدمة ضيوف الرحمن الدكتور رامي كنسارة أن المبادرة ستكون مرتكزاً رئيساً لتقديم وسائل نقل عام متطورة وحديثة، عالمية المستوى، تحقيقاً لرؤية 2030، لافتاً إلى أنها ستحقق هدفي رفع جودة الخدمات المقدمة لضيف الرحمن وإثراء التجربة، وتعزيز حركة التنقل بين المنافذ والمسجد النبوي الشريف ومواقع التاريخ الإسلامي بكل يسر وسهولة.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية