أخبار عاجلة

صحيفة فرنسية: قوات غربية تتواجد بالقرب من الحدود السورية

صحيفة فرنسية: قوات غربية تتواجد بالقرب من الحدود السورية صحيفة فرنسية: قوات غربية تتواجد بالقرب من الحدود السورية

ذكرت صحيفة “ليزيكو” الفرنسية الصادرة اليوم الأحد أن الولايات المتحدة عززت تواجدها العسكري في البحر المتوسط​​، وذلك بسبب التطورات الأخيرة التى تشهدتها الحرب الأهلية بسوريا، والتى تتعلق بمزاعم حول استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل الجيش السورى (النظامى) خلال الهجوم الذى شهدته منطقة الغوطة قبل أيام.

وفندت الصحيفة الإقتصادية اليومية حجم القوات الغربية المتواجدة بالفعل فى تلك المنطقة والتى يمكن استخدامها فى التدخل العسكرى المحتمل بسوريا..مشيرة إلى وجود قوات أمريكية وفرنسية وبريطانية.

وأضافت “ليزيكو” أن البحرية الأمريكية قررت زيادة عدد مدمراتها فى البحر المتوسط لتصبح أربع مدمرات مقابل ثلاث مرابطة حاليا فى البحر المتوسط وهى مزودة بصواريخ..مشيرة إلى أن حاملة الطائرات الأمريكية “يو اس اس هاري ترومان”غادرت الأسبوع الماضي البحر المتوسط ​​، وانضمت إلى البحر الأحمر عبر قناة السويس.

وقالت الصحيفة الفرنسية أن معظم الخبراء يعتقدون أن تلك المدمرة قادرة على تنفيذ ضربات ضد سوريا انطلاقا من موقعها الحالي..موضحة أنه ومنذ بداية العام الجارى 2013، ترابط طائرات (مقاتلة) من طراز “أف-16″ الأمريكية بالأردن، و تم الاحتفاظ بها بعد تدريبات عسكرية مشتركة بناء على طلب من عمان.

وذكرت “ليزيكو” أن واشنطن لديها أيضا قاعدة جوية مهمة في انجرليك، بتركيا.

وفيما يخص فرنسا..أوضحت الصحيفة ان حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديجول” تتواجد حاليا بميناء طولون (الواقع على البحر المتوسط)..كما أن باريس تحتفظ بطائرات ومقاتلات من طرازى “رافال” و”ميراج” بدولة الإمارات العربية المتحدة، ويمكن إستخدامها (المقاتلات) فى عملية (محتملة) ضد سوريا.

أما بالنسبة للمملكة المتحدة..فذكرت الصحيفة أن الأخيرة لا تمتلك حاملة طائرات فى المنطقة ولكنها (قد) تعتمد على الأرجح على الغواصات من طراز “استوت”و “ترافلجار” ، المزودة بصواريخ “كروز”، للمشاركة في الضربة المحتملة ضد سوريا.

وأشارت إلى أن عدة مصادر فى المجال الدفاعى أكدت أن لندن تحتفظ لهذا السبب بغواصة واحدة على الأقل في البحر المتوسط ​​خلال الأشهر الماضية.

 

أ ش أ

أونا