أخبار عاجلة

أمير سعودي: إجازة الخروج على مرسي «فتنة عظيمة» تفتح باب الخروج على ولي أمرنا

أمير سعودي: إجازة الخروج على مرسي «فتنة عظيمة» تفتح باب الخروج على ولي أمرنا أمير سعودي: إجازة الخروج على مرسي «فتنة عظيمة» تفتح باب الخروج على ولي أمرنا
وصف الأمير خالد بن طلال بن عبد العزيز، أحد أفراد العائلة المالكة ، السبت، الرئيس المعزول، محمد مرسي، بـ«ولي أمر المصريين»، معتبرًا أن إجازة الخروج عليه قد تفتح الباب لـ«إجازة من تسول له نفسه الخروج على ولي أمر السعودية»، في إشارة منه للعاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز. وقال «خالد»، الابن الثالث للأمير طلال بن عبد العزيز، شقيق الأمير الوليد بن طلال، في رسالة نشرها عبر حسابه على «تويتر»، تحت عنوان «تعليقي على الخروج على ولي أمرهم في »: «تقيدًا بشرع الله، عز وجل، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم واتباعا لمنهج السلف الصالح بأنه لا خروج على البيعة والسمع والطاعة لولي الأمر، فكما نتقيد بذلك نحو ولي أمرنا في بلاد الحرمين الشريفين فعلينا التقيد بذلك نحو ولي أمرهم في مصر». وشدد على أن ذلك الأمر «لا يشمل بعض الدول الإسلامية الأخرى، التي وقعت فيها الثورات، فقد خرج أغلبية شعوبهم ضد ولاة أمورهم الطغاة المستبدين المستعبدين، كما أفتى غالبية علمائهم بجواز ذلك». وأضاف: «أما في وضع مصر الأخير بغض النظر عن أن الحزب الحاكم من جماعة الإخوان، فحتى لو أننا لا نتفق معهم في منهجهم وبعض توجهاتهم، ولكن إذا أجزنا الخروج على ولي أمرهم، فبذلك نكون قد فتحنا الباب لإجازة من تسول له نفسه الخروج على ولي أمرنا ومن يدعمه من الخارج لا سمح الله». ووصف «خالد» دعم عزل «ولي أمر المصريين»، حسب تعبيره، بأنه «تصرف خطير وفتنة عظيمة»، كما أضاف أنه «تصرف ذو مكيالين وتلاعب بالشريعة والنفاق بحد ذاته». واختتم كلماته، بقوله: «لا حول ولا قوة إلا بالله وحسبي الله ونعم الوكيل على من تمت استشارته بهذا الشأن من أصحاب المناصب والنفوذ والسلطة، فهل من المنطق والمعقول أن ليس لديهم بعد نظر ولا يحسبون ردة فعل وعواقب ذلك لا سمح الله».