أخبار عاجلة

أهالي العروس يستبقون العام الدراسي بارتياد الكورنيش وأبحر

أهالي العروس يستبقون العام الدراسي بارتياد الكورنيش وأبحر أهالي العروس يستبقون العام الدراسي بارتياد الكورنيش وأبحر

 عمر مجلي (جدة)

في آخر أسبوع من إجازة العام الدراسي، يشهد بحر العروس إقبالا كبيرا من الأهالي من اجل استغلال الوقت والتمتع بالتنزه برفقة أطفالهم وعوائلهم رغم رطوبة الأجواء التي تتسم بها العروس هذه الأيام.وذكر لـ«عكاظ» المواطن يوسف الزهراني أنهم يستمتعون كثيراً بالجلوس في الكورنيش قبيل انطلاقة العام الدراسي الذي سيبدأ الأحد المقبل، وأنهم يمضون أطول فترة ممكنة يتخللها تسلية الأبناء بالألعاب واللهو البريء.واشار المواطن علي الغامدي انه يذهب بعائلته باستمرار للبحر للخروج من اجواء العمل والترويح عن النفس بمرافقة العائلة خاصة في نهاية الاسبوع الذي اصبح محجوزا للعائلة فقط مما يجعله يلغي كل مواعيده الاسبوعية من اجل تلك العادة الاسبوعية.وقال الغامدي ان اجواء البحر جميلة وذلك لما يشهده من تجمع للعائلات كل نهاية اسبوع وايضا لتناول وشراء المأكولات المعروفة كالبليلة والذرة وغيرها من المأكولات التي باتت تشتريها العوائل من اجل التنزه والمرح.وبين سامي العمودي ان الازدحام التي تشهده مدينة جدة يسبب لدى الاهالي صعوبة في الوصول للبحر حيث يستغرق الوصول وقتا طويلا جدا مما يسبب للأهالي ازعاجا من تلك الزحمة التي باتت تستمر دائما على مدار الاسبوع كما ان ازدحام البحر يشهد من الكورنيش وابحر الشمالية وقتا طويلا للسير والوصول للمكان المناسب في البحر وغير ذلك من صعوبة ايجاد موقف للسيارة نتيجة تكدس السيارات والازدحام الكبير الذي اصبح يعتبر مسلسلا كل نهاية اسبوع.واوضح المواطن صالح الحارثي ان الاطفال يتمتعون بالالعاب الموجودة في البحر الجديد عكس ما كان في السابق من قلة توفر تلك المواقع الترفيهية في البحر للأطفال.من جانبه طلب المواطن الحارثي من الجهات المسؤولة مراقبة الألعاب النارية التي تشكل خطرا على الأطفال وعلى الأهالي.