أخبار عاجلة

إسناد المشاريع لـ أنصاف المقاولين وراء التعثر

إسناد المشاريع لـ أنصاف المقاولين وراء التعثر إسناد المشاريع لـ أنصاف المقاولين وراء التعثر

 عبدالعزيز الربيعي (الطائف)

تحولت مشاريع طرق حيوية متعثرة في محافظة الطائف إلى بؤر للحوادث المرورية المروعة رغم أن الدولة خصصت لها مئات الملايين من الريالات، إلا أن عددا من الأهالي الذين التقيناهم تذمروا من تأخر تنفيذ مشاريع الطرق التابعة لأمانة المحافظة لسنوات عديدة، مؤكدين أن السبب في تعثرها يعود للأمانة التي اسندت المشاريع لعدد من الشركات والمؤسسات تنقصها إمكانات ومعدات وأياد عاملة، مشيرين إلى أن عدم تسليمها في الوقت المحدد كما هو مدون في العقود أصبح حديث المجالس.كما أن تقاعس بعض المقاولين سلب من جمال الأحياء السكنية في المحافظة، في ظل التستر والتجاهل الذي تمارسه جهات الإشراف على المشاريع ما تسبب في تحول الشوارع لحفر وتشققات وخنادق تتربص بالسكان، بينما توقفت المشاريع الصحية دون أن نسمع غرامات مالية بحق الشركات بعيدا عن الوعيد الذي يختفي في أدراج تلك الجهات، وهذا ما كشفته المشاريع المتعثرة والشوارع التي تئن تحت وطأة الإهمال، وتوقف عدد من المراكز الصحية والمستشفيات لأكثر من عشر سنوات.وتمنى الكثير من السكان عدم وصول الخدمات لهم بعد أن تحولت إلى حفريات وتشققات، ورغم التلويح بالعقوبات من قبل الجهات المختصة ضد الشركات المتعثرة إلا أن تلك الوعود تمر بردا وسلاما على المقاولين.