أخبار عاجلة

احرصى على القيام بالفحص الذاتى للثدى لتشخيص الأورام مبكرا

احرصى على القيام بالفحص الذاتى للثدى لتشخيص الأورام مبكرا احرصى على القيام بالفحص الذاتى للثدى لتشخيص الأورام مبكرا

أشار الدكتور محمد عبد المعطى أستاذ علاج الأورام وأمراض الدم بالمعهد القومى للأورام، أن السرطان يصيب الأشخاص من كافة الأعمار إلا هناك أنواعا معينة أكثر حدوثاً فى أعمار معينة فهناك مثلا أنواع تميز سن الطفولة مثل بعض أنواع سرطان الدم والعين والكلية والجهاز العصبى، أما كبار السن، فإن احتمال حدوث الأورام تزداد مع زيادة السن، ويرجع هذا إلى طول فترة التعرض لعوامل البيئة المسببة للسرطان ومعظمها عوامل تحتاج لمدة طويلة قبل أن يحدث المرض.

الاكتشاف المبكر للأورام:

يقول الدكتور عبد المعطى: لابد من الفحص الذاتى للثدى حيث تشجع الدوائر الطبية تطبيق طرق الفحص الذاتى للثدى كوسيلة من وسائل الكشف المبكر بحيث تتدرب السيدة فى مركز الاكتشاف المبكر على كيفية قيامها هى بنفسها بالكشف على ثدييها لاكتشاف أى علامات غير طبيعية (تغيير الحجم أو الشكل- ورم- إفرازات) مع ضرورة التوجه عندئذ إلى مكان متخصص.
> وينصح أن تقوم السيدة بهذا الفحص الذاتى مرة كل شهر ويستحسن أن يكون الفحص فور انتهاء الدورة الشهرية، وقد أدى ذلك إلى تحسن واضح فى نتائج العلاج نتيجة للاكتشاف المبكر.

ويقول هناك طرق كثيرة تساعد فى علاج الأورام ويمكن أن يتم استخدام العلاج الإشعاعى والكيماوى معا ومن أهداف استخدام العلاجين معا:
> زيادة نسبة استجابة الورم للعلاج حيث يعمل العلاج الإشعاعى على القضاء على الورم موضعيا بينما يعمل العلاج الكيميائى على القضاء على اى خلايا سرطانية بعيدة عن الورم.
> ويعمل العلاج الكيميائى على تقليل حجم الأورام الكبيرة مما يجعل العلاج الإشعاعى أكثر قدرة على القضاء عليها.

ويمكن تقليل تأثير العلاج الكيميائى على الأنسجة الطبيعية عن طريق تقليل جرعته.

كما يعمل العلاج الكيماوى على تقليل الجزء المستأصل من العضو ومحاولة الحفاظ على وظيفته.

مصر 365