أخبار عاجلة

حمزاوي: 25 يناير و30 يونيو انقلابان عسكريان بمقدمات شعبية

حمزاوي: 25 يناير و30 يونيو انقلابان عسكريان بمقدمات شعبية حمزاوي: 25 يناير و30 يونيو انقلابان عسكريان بمقدمات شعبية
أستاذ العلوم السياسية: أرفض تدخل الجيش في الحياة السياسية فدوره انتهى

كتب : محمد عاشور منذ 13 دقيقة

قال الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية، إن التعريف الأكاديمي لتدخل الجيش في الحياة السياسية يسمى بالانقلاب العسكري، مؤكدا أن ما حدث في 30 يونيو يعد انقلابا عسكريا بدأ بتحرك شعبي.

وأضاف حمزواي، خلال لقائه ببرنامج "آخر النهار"، أن الجيش تدخل أيضا في ثورة 25 يناير، ولهذا يمكن وصف ما حدث أيضا في يناير أنه انقلاب عسكري.

وأوضح حمزاوي، أنه قد يضطرنا الواقع إلى التعامل معه والموافقة على هذا الانقلاب؛ خصوصا في وجود تعنت السلطة وعزفها عن مطالب الشعب، وتابع: "أيدت 30 يونيو لإنهاء نظام الإخوان الاستبدادي الذي استعدى قطاعات شعبية واسعة، ورفضت ومازلت تدخل الجيش في الحياة السياسية".

وأشار حمزواي إلى أن الأولوية الآن هي لعودة للمسار الديمقراطي والحفاظ على حقوق الإنسان، مطالبا بالتحقيق فيما حدث من عنف أمام نادي الحرس الجمهوري وأمام المنصة وخلال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، إضافة إلى أحداث رمسيس والنيل والإسكندرية، التي شهدت ترويعا للمواطنين من جانب الإخوان، مؤكدا أن هذه التحقيقات لفرض سياسة القانون.

وقال إن الرئيس محمد مرسي حاول أن يجعل الجهاز السلطوي يخدمه ودفع ثمن ذلك، بدلا من أن يلتزم بمبادئ حقوق الإنسان وهيكلة وزارة الداخلية، مشددا على أنه لا يجب تكرار الخطأ، وتابع: "كنت أفضل أن يتم استنفاذ كل الوسائل السياسية قبل فض الاعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وما حدث ما إراقة للدماء، وحتى في حال اللجوء للفض كان ينبغي مراعاة حرمة الدم، حتى مع وجود شواهد بأن هذه الاعتصامات كانت مسلحة".

DMC

شبكة عيون الإخبارية