أخبار عاجلة

الرئيس الإيراني يدين استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

الرئيس الإيراني يدين استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا الرئيس الإيراني يدين استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا
أدان الرئيس الإيراني حسن روحاني «بشدة»، استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، ودعا المجتمع الدولي إلى بذل الجهود الممكنة للحيلولة دون استخدام هذا النوع من الأسلحة «المحظورة»، في كل أنحاء العالم لاسيما سوريا. وأدان «روحاني»، استخدام هذا النوع من الأسلحة في سوريا، وذلك حسبما نقلت عنه وكالة «مهر» للأنباء، خلال مشاركته، السبت، في مراسم تجديد مجلس الوزراء للبيعة مع مؤسس الجمهورية الإسلامية. وأضاف أن «الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وبصفتها من ضحايا الأسلحة الكيميائية، تطالب المجتمع الدولي بضرورة تضافر الجهود الممكنة للحيلولة دون استخدام هذا النوع المحظور من الأسلحة في كل أنحاء العالم لاسيما في سوريا». وكان مجلس الأمن الدولي قد أبدى عزمه خلال اجتماع طارئ عقده، الخميس، «كشف الحقيقة» حول هجوم بالأسلحة الكيميائية اتهمت قوات المعارضة السورية حكومة الرئيس بشار الأسد بارتكابه في ريف دمشق، مخلفًا نحو 1300 قتيل، لكن المجلس لم يصدر «إعلاناً رسمياً» بسبب معارضة والصين، حسبما أوضح دبلوماسيون. كما أدان «روحاني» الغارة الجوية التي شنتها إسرائيل، الجمعة، على لبنان قائلاً إن «حالة عدم الاستقرار والإرهاب اللذين يسودان المنطقة، يدلان بكل وضوح على أن هناك ثمة مؤامرات دُبرت سلفًا للمنطقة من قبل الأعداء، حيث نشهد تداعيات هذه المؤامرة على نحو جلي في كل من سوريا ومصر». ولفت إلى أن «انعدام الأمن وسيادة الفوضى في المنطقة تصبان في مصلحة الكيان الصهيوني حصرًا»، مختتمًا بمطالبة شعوب المنطقة بضرورة توخي اليقظة لعودة الأمن والاستقرارإلى ربوعها». وأغارت طائرة حربية إسرائيلية، الجمعة، على موقع لفصيل فلسطيني موال لسوريا جنوب بيروت بعد ساعات من إطلاق أربعة صواريخ من جنوب لبنان على شمال إسرائيل، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.