أخبار عاجلة

»أمان يا بلادي« يناقش الابتزاز الإلكتروني النسائي

»أمان يا بلادي« يناقش الابتزاز الإلكتروني النسائي »أمان يا بلادي« يناقش الابتزاز الإلكتروني النسائي

ناقش البرنامج الإذاعي أمان يا بلادى الذي يبث مساء كل ثلاثاء عبر اثير اذاعة الشارقة قضايا الابتزاز الالكتروني النسائي، حيث استضاف البرنامج المقدم الدكتور عبيد صالح مدير ادارة الخدمات الالكترونية والاتصالات بالإنابة بشرطة الشارقة والخبير الدكتور معتز كوكش خبير في تقنية المعلومات ومكافحة الجرائم الالكترونية.

ناقشت الحلقة استخدام الفتيات للأجهزة التقنية الحديثة وامكانية التواصل مع العالم الخارجي وسهولة اختراق اجهزتهن وهذا مع اكد عليه المقدم الدكتور عبيد أنه وفي ظل ثورة التكنولوجيا من الهواتف والفضائيات والشبكة العنكبوتية وما ينجم عنه من آثار سلبية قد تظهر على السطح وتصبح أخطارا محدقة ببناتنا ونسائنا، فقد ظهرت في الآونة الأخيرة اختراق إيميلات الفتيات والتشهير بصورهن وابتزازهن، فلابد على افراد المجتمع والأسرة بالتوجيه الأسرى والمراقبة الدائمة للابناء وخاصة انه في جيلنا الحالي هناك اطفال يملكون اجهزة متطورة والتي بإمكانها التواصل مع العالم الخارجي بسهولة والتأثير السلبي من النواحي الدينية والاجتماعية وغيرها.

كما تطرق الخبير الدكتور كوكش الى مدى التطور الهائل في استخدام هذه التقنيات على مستوى العالم حيث تتبوأ دولة الإمارات العربية المتحدة حسب تقرير الامم المتحدة عام 2010 المركز 99 عالمياً على مستوى الخدمات والجودة، وبعد الاهتمام الدائم من حكومة الإمارات واهمية الاستخدامات والتقنيات في خدمة المجتمع قفز موقع دولة الإمارات الى المركز السابع عالمياً.

وتطرق كذلك الى ان الازياد الهائل في اعداد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي جعل هذه المواقع بيئة خصبة لبعض النفوس الدنيئة في التوجه الى ابتزاز بعض فئات المجتمع وبغض النظر عن العمر او الجنس وشدد على اتخاذ الحذر من تكوين علاقات وهمية تودي في النهاية الى الابتزاز المادي او العاطفي، وذكر قصصا من الواقع حيث ان بعض الفتيات يقمن بتخزين بعض الصور الخاصة في جهازهن وبعض المعلومات المهمة عنهن، دون اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية جهازهن من الاختراق، ومن ثم السطو على معلوماتهن وصورهن الشخصية، واستغلالها في عملية الابتزاز، محذراً من طرق اختراق البريد الإلكتروني الخاص للفتاة، باتباع عدة طرق يحاول من خلالها المبتز الدخول على حساب البريد الخاص بها واستخدام معلوماتها الخاصة للإيقاع بها أو استغلالها ضدها، وذلك بأن يستخدم برامج لتخمين كلمات السر، والمواقع المزورة والتي تخدع وتوحي بأنها مواقع رسمية خاصة بإحدى الجهات الموثوقة، فيتم إدخال بعض المعلومات الخاصة بها مثل: عنوان البريد، كلمة السر وغيرها، مضيفا كذلك إرسال ملفات تجسس أو الفيروسات إلى جهازك الخاص، الرسائل التي تحتوي على برامج خبيثة تقوم باستكشاف معلومات الجهاز وإرساله إلى الشخص المخترق.