أخبار عاجلة

برئاسة عميد البحث العلمي.. مجلس "مركز التميز في التقنية الحيوية" يعقد اجتماعه الأول

أوصى بإقامة دورات تدريبية للباحثين والانفتاح على القطاع الخاص

برئاسة عميد البحث العلمي.. مجلس

أعلن مركز التميز البحثي في التقنية الحيوية بجامعة الملك سعود، إقامة ورش عمل تناسب طبيعة عمل المركز البحثية خلال الفترة المقبلة، وإقامة دورات تدريبية للباحثين وطلبة الدراسات العليا وفتح مجال التعاون مع القطاع الخاص والشركات الرائدة المحلية المهتمة بالمجالات البحثية والاستفادة من إمكانات وكوادر المركز.

وعقد مجلس إدارة مركز التميز البحثي في التقنية الحيوية بالجامعة اجتماعه الأول للعام الجامعي 1442هـ برئاسة الدكتور محمد بن إبراهيم الوابل عميد البحث العلمي، بالمبنى رقم (4) بكلية العلوم بجامعة الملك سعود بحضور الدكتور فهد بن ناصر المجحدي مدير المركز.

وقدم الدكتور فهد بن ناصر المجحدي مدير مركز التميز البحثي في التقنية الحيوية شرحًا للوضع الحالي للمركز وخطط المستقبلية، وتمت مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات اللازمة بما يخدم توجهات المركز التطويرية وخططه البحثية النوعية في كل المجالات ذات العلاقة.

حضر الاجتماع جميع أعضاء مجلس الإدارة وهم: الدكتور محمد علي بن بهاء الدين قربان الرئيس التنفيذي لمركز تنمية الحياة الفطرية بالرياض، والدكتور خالد سعد أبو خبر من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، والدكتور إبراهيم بن عبد الواحد عارف رئيس مجلس إدارة الجمعية لعلوم الحياة، والدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الدوس المشرف على وحدة التقنية الحيوية بكلية علوم الأغذية والزراعة.

كما حضر الاجتماع الأعضاء: الدكتور عبد الرحمن بن سلطان السلطان مدير مركز البحوث بكلية الطب، والدكتور محمد بن عبد العزيز محمد التميمي مدير مركز البحوث بكلية الصيدلة، وبحضور الدكتور عبدالله خالد الشميمري مقرر اللجنة من كلية الصيدلة.

ويعد ذلك التشكيل الإداري الأول للمركز الذي يستقطب أصحاب الخبرات والكفاءة من قطاعات مختلفة لوضع خطط المركز وتطوير البيئة البحثية، وخرج الاجتماع بعددٍ من التوصيات بإقامة ورش عمل تناسب موضوعات عمل المركز البحثية خلال العام المقبل، بمشيئة الله.

وأوصى المجلس بإقامة دورات تدريبية للباحثين المهتمين وطلاب الدراسات العليا بالتنسيق والإشراف من عمادة تطوير المهارات بالجامعة، وكذلك فتح مجال التعاون والاتفاق مع القطاع الخاص والشركات الرائدة المحلية المهتمة بالمجالات البحثية والاستفادة من إمكانات وكوادر المركز.

يُذكر أن مركز التميز البحثي في التقنية الحيوية أنشئ عام 2008م وبدأ عمله 2009 بهدف إجراء أبحاث علمية متميزة في مجالات التقنية الحيوية والطب والصيدلة والبيئة وعلوم الأحياء، ويتحقق ذلك من خلال التكامل بين الأبحاث التي تُجرى داخل جامعة الملك سعود والمراكز الرائدة على مستوى العالم.

وبدأ المركز الأنشطة البحثية من خلال دعم مختلف الموضوعات في مجال التقنية الحيوية (النباتية والحيوانية، توصيل الدواء للسرطان) وغيرها من الموضوعات ذات الصلة من خلال التقنية الحيوية التي زوّدت مركز تقنيات مختلفة وأدوات مطورة، وفي الوقت نفسه تواصل الدعم من أجل خلق تقنية الحيوية تطبيقية مركزة.

برئاسة عميد البحث العلمي.. مجلس

جامعة الملك سعود

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية