أخبار عاجلة

مُلاك المساكن الجديدة: الإنارة التقليدية تراجعت مقابل"LED" الموفِّرة للطاقة

مُلاك المساكن الجديدة: الإنارة التقليدية تراجعت مقابل"LED"  الموفِّرة للطاقة مُلاك المساكن الجديدة: الإنارة التقليدية تراجعت مقابل"LED" الموفِّرة للطاقة
مريحة للعين ولا تبعث الحرارة ولا تسبب إزعاجًا بصريًّا وصديقة للبيئة

مُلاك المساكن الجديدة: الإنارة التقليدية تراجعت مقابل

أفاد عدد من مُلاك المساكن الجديدة باقتنائهم مصابيح الإنارة الجديدة الموفرة للطاقة "LED"، رغم وجود الإنارة التقليدية التي تُعد مستهلكة للطاقة، مرجعين سبب الإقبال إلى المعلومات الفنية التي تضخها حملة "#وفرت-وأنورت" التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة".

وقال تركي البقمي إن لمبات (LED) تمتاز بأنها صديقة للبيئة، ولا تبعث حرارة في المكان، والأهم من ذلك أنها مريحة للعين، ولا تسبب إزعاجًا بصريًّا، إضافة إلى أن عمرها الافتراضي يصل إلى عمر أطول، بينما اللمبات التقليدية تستهلك الكثير من الطاقة، وترفع من درجة حرارة المكان، وعمرها الافتراضي أقل.

وكشف عبدالله الميموني أن منزله الجديد شمال الرياض الذي يستعد الآن للسكن به يمتاز بالمصابيح الموفرة ذات المستوى الأخضر، مشيرًا إلى أن أصحاب المحالهم من نصحوه بشرائها، ومع أولتجربة لها في الموقع اتضح أنها ذات جودة عالية رغم ها المناسبة جدًّا. ناصحًا أصحاب المنازل الجديدة والقديمة بتركيبها وتغييرها.

ويرى المواطن سعد الغرابي أن الإنارة التقليدية تعمل بنظام الهالوجين المتوهج، وتستهلك الكثير من الكهرباء والطاقة، وترفع من درجة الحرارة؛ وهو ما دعاه في منزله الجديد بحي الملقاإلى تركيب اللمبات الموفرة للطاقة''LED'' التي ثبت أنها توفر أكثر من 75 % من استهلاك الكهرباء حال اتباع النصائح والتعليمات التسع التي أطلقها "كفاءة".

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية