"التجارة" تفوز بجائزة أفضل وزارة عربية.. وحاكم دبي: نبارك لخادم الحرمين وولي العهد

قال: رؤية ٢٠٣٠ التي يقودها الأمير محمد أفرزت تجارب عربية غير مسبوقة تنافس العالمية

رفع نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان، بمناسبة فوز وزارة التجارة كأفضل وزارة في العالم العربي.

وقال حاكم دبي، في تغريدة عبر حسابه في تويتر، اليوم: كما أبارك لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، فوز وزارة التجارة في المملكة؛ كأفضل وزارة في العالم العربي من بين أكثر من ٥٠٠٠ مشاركة حكومية عربية.. رؤية ٢٠٣٠ التي يقودها الأمير محمد، أفرزت تجارب عربية حكومية غير مسبوقة تنافس العالمية.

وتُوجت وزارة التجارة، اليوم، بجائزة التميُّز الحكومي العربي؛ كأفضل وزارة عربية من بين أكثر من 5000 مشاركة حكومية عربية، نتيجة للتميُّز المؤسّسي وفق أفضل المعايير الدولية، وتبني مفاهيم الابتكار والتطوير، وحوكمة الأداء لتحقيق الأهداف والإستراتيجيات المرتبطة بالرؤية.

كما حقّقت الوزارة جائزة أفضل خدمة حكومية على مستوى العالم العربي عن خدمة "أسّس شركتك" التي تُمكن من التأسيس الإلكتروني للشركات خلال 30 دقيقة بعد أتمتة جميع الإجراءات.

وأقيم حفل تكريم الفائزين في الدورة الأولى من الجائزة "افتراضياً" اليوم، في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبمشاركة عربية رفيعة المستوى.

وأكد وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي؛ أن فوز وزارة التجارة بجائزة التميُّز الحكومي العربي التي يرعاها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ كأفضل وزارة عربية، إنجاز جديد لوطننا الغالي، وهو إحدى ثمار رؤية المملكة 2030، مشيداً بالجهود الإبداعية والعمل الدؤوب لفريق عمل التجارة.

وعملت وزارة التجارة خلال السنوات الماضية على إعادة الهيكلة واعتماد هيكل تنظيمي جديد يتواءم مع رؤية 2030 ليشمل: وكالة خاصة لخدمة العملاء، وإدارة عامة لحوكمة الأعمال ومكتباً لإدارة التحول في الوزارة، كما حدّثت إستراتيجيتها لأعمالها للارتقاء بالبيئة التجارية ومواءمتها مع مستهدفات الرؤية، ولكي تكون نموذجاً للتميُّز المؤسسي على مستوى المنطقة.

كما استقطبت الوزارة الكفاءات المؤهلة في مختلف المجالات، وعملت على تعزيز الارتباط الوظيفي، حيث وصل إلى (80%) في 2019م ويعد أعلى من المعدل العالمي، والأعلى بين الجهات الحكومية خلال 3 سنوات متتالية، وارتفعت نسبة الموظفين الذين تم تدريبهم لتتجاوز 90%، كما عزّزت المشاركة المجتمعية للموظفين والتوسع في تدريب وتأهيل الشباب والطلاب، وتطبيق كل بنود مواصفة المسؤولية المجتمعية ISO2600.

وحرصت الوزارة في أعمالها على تسهيل بدء وممارسة النشاط التجاري، حيث تم اختصار 5 إجراءات في خطوة واحدة لبدء العمل التجاري إلكترونياً، وتقليص مدة تأسيس الشركات من 15 يوماً إلى 30 دقيقة، وأتمتة الخدمات لترتفع نسبة العملاء الذين تتم خدمتهم إلكترونياً إلى 97%، إضافة إلى التوسع في مراكز العملاء بمفهوم الموظف الشامل.

كما تم تعزيز منظومة التشريعات بإعداد وتطوير قرابة 60 تشريعاً، تشمل: أنظمة وتنظيمات ولوائح، أبرزها: "نظام التجارة الإلكترونية، نظام الامتياز التجاري، نظام الشركات المهنية، نظام الرهن التجاري، نظام مكافحة التستر" وغيرها.

وأسهمت الإصلاحات والتحسينات التي نفّذتها الوزارة في تحقيق المملكة قفزة نوعية بـ 103 مراتب في مؤشر بدء النشاط التجاري -الذي تشرف عليه الوزارة- وصولاً للمرتبة 38 عالمياً، والمرتبة الـ 3 عالمياً في مؤشر حماية أقلية المستثمرين، بحسب تقرير سهولة الأعمال 2020 الصادر عن البنك الدولي، كما تعد المملكة ضمن أبرز 10 دول نمواً في التجارة الإلكترونية، وأسهمت جهود التحول الرقمي في تصنيف تعاملات الوزارة ضمن الفئة البلاتينية في نضج الخدمات الإلكترونية، بحسب برنامج (يسّر) للتعاملات الإلكترونية.

وتعد جائزة التميُّز الحكومي العربي الجائزة الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي، والأكبر في مجال التطوير والتحسين والتميُّز الإداري، وقد أطلقتها حكومة الإمارات، بالتعاون مع جامعة الدول العربية، للإسهام في التطوير الإداري والتميُّز المؤسسي الحكومي، وتحفيز الفكر القيادي، والاحتفاء بالتجارب الإدارية والحكومية الناجحة في الوطن العربي.

وتكرّم الجائزة النماذج العربية الريادية في 15 فئة موزعة على فئتين رئيستين هما: المؤسسات والأفراد، وتضم الجوائز المؤسسية: أفضل وزارة عربية، وأفضل هيئة أو مؤسسة حكومية عربية، وأفضل مبادرة أو تجربة تطويرية حكومية عربية، وأفضل مشروع حكومي عربي لتمكين الشباب، وأفضل مشروع حكومي عربي لتطوير التعليم، وأفضل مشروع حكومي عربي لتطوير القطاع الصحي، وأفضل مشروع حكومي عربي لتطوير البنية التحتية، وأفضل مشروع حكومي لتنمية المجتمع، وأفضل تطبيق حكومي عربي ذكي.

أما الجوائز الفردية، فتضم: فئات أفضل وزير عربي، وأفضل محافظ عربي، وأفضل مدير عام لهيئة أو مؤسسة حكومية، وأفضل مدير بلدية في المدن العربية، وأفضل موظف حكومي عربي، وأفضل موظفة حكومية عربية.

يُشار إلى أن وزارة التجارة منحت منذ أسبوعين شهادة الاعتراف بالتميُّز المؤسسي بتصنيف (4 نجوم) من المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة كأول جهة حكومية تحصل عليها في المملكة العربية السعودية، لتكون ضمن 4 جهات حكومية فقط حصلت على هذه الشهادة حول العالم.

وزارة التجارة جائزة التميُّز الحكومي العربي

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية