أخبار عاجلة

"أبا الخيل": "الارتدادية" أضعفت هزة "فالق البحر".. وجازان آمنة

"أبا الخيل": "الارتدادية" أضعفت هزة "فالق البحر".. وجازان آمنة "أبا الخيل": "الارتدادية" أضعفت هزة "فالق البحر".. وجازان آمنة
قال: الناس شعروا بها لأنها كانت قريبة 2.5 كلم من سطح الأرض

أكد المتحدث الرسمي لهيئة المساحة الجيولوجية طارق أبا الخيل، أن الهزة الأرضية حدثت بسبب الفالق الموجود في البحر الأحمر بقوة 3،19 على مقياس ريختر، وتصنف علميًا صغيرة أو ضعيفة.

وقال خلال حديثه لبرنامج "يا هلا" على "روتانا خليجية"، إن "الهزة كانت قريبة 2 كيلومتر ونصف من سطح الأرض؛ لذا شعر بها الناس، لكن المؤشر الجميل هو حدوث هزة ارتدادية بعد الهزة الأولى بساعتين عند منتصف الليل الساعة الثانية كانت على مقياس ريختر 1،39 وهذا مؤشر طيب ومطمئن، ويدل على أن الهزة ستختفي".

وأوضح أن "الفالق الموجود في البحر الأحمر يتوسع سنويًا 2 إلى 3 سم يعني على مدار 50 عامًا يتوسع إلى متر، وهذا إجهاد يسبب ضغطًا على الصدوع الموجودة في المنطقة، ومن هنا تحدث الهزات، لكن منطقة جازان آمنة تمامًا بفضل الله".

وبيّن أن هيئة المساحة بمحطاتها المنتشرة في أنحاء المملكة ترصد بشكل مستمر كل شاردة وواردة، وجميعها الهزات ضعيفة على مقياس ريختر، ولا تدعو للقلق، مشيرًا إلى أنه يوجد 270 محطة رصد زلزالي، وستصل إلى 300 متر، وتكثر على حسب المناطق الأكثر عرضة للهزات الأرضية.

وقال "أبا الخيل" إنه لا يمكن التنبؤ بحدوث هزة أرضية، لكن دور الهيئة ينقسم إلى شقين: الأول جمع معلومات إضافية في منطقة الهزة الأرضية والتأكد من سلامة السدود إذا كان هناك سدود قريبة من مركز الهزة، حيث يتم تشكيل فريق فني مختص يتجه إلى السد، ويعمل دراسة للتأكد من سلامة السدود والتواصل مع الجهات المعنية إذا لزم الأمر، والقسم الثاني التوعية والتثقيف.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية