يمثلون دولهم في الاجتماعات لكنهم لا يصدرون قرارات.. من هم "شيربا" مجموعة الـ20؟

يمثلون دولهم في الاجتماعات لكنهم لا يصدرون قرارات.. من هم "شيربا" مجموعة الـ20؟ يمثلون دولهم في الاجتماعات لكنهم لا يصدرون قرارات.. من هم "شيربا" مجموعة الـ20؟
ناقشوا خلال رئاسة مكافحة الفساد والاقتصاد الرقمي والمناخ

يمثلون دولهم في الاجتماعات لكنهم لا يصدرون قرارات.. من هم

تطور مفهوم كلمة "الشيربا" على مدار العصور التاريخية، التي ظهرت واستخدمت فيها، فقبل 600 عام كانت الكلمة تعني "شعب الشرق"، وتشير إلى مجموعة عرقية تسكن منطقة التبت الواقعة حالياً في جنوب غرب الصين، ولها حدود مع كشمير ونيبال والهند وبورما وتركستان الشرقية، وظلت الكلمة تستخدم بهذا المعنى حتى بعد أن هاجر أفراد هذه المجموعة، من منطقة التبت إلى وديان جبال الهيمالايا في نيبال وسفح جبل إيفرست منذ 500 سنة، وبعد أن أصبح تسلق جبال الهملايا هوايةً مفضلة عند البعض، تحول معنى "الشيربا" ليشير إلى الأفراد، الذين يرافقون متسلقي الجبال، ويتولون حمايتهم وتأمينهم، وحمل المؤن، ونصب الخيام خلال رحلة التسلق.

واكتسب معنى "الشيربا" في العصر الحديث دلالة جديدة، يشير من خلالها بحسب "ويكيبيديا" إلى المبعوث الدبلوماسي، الذي يمثل حكومته في التحضير للمفاوضات والاتفاقيات الرئيسة قبل انعقاد القمم الدولية، واستعمل مصطلح "شيربا" رسمياً في عام 2005، عندما أطلق مسمى "شيربا المجموعة الفرعية" على الفريق الرفيع المستوى المعني بالقدرة التنافسية لصناعة المواد الكيميائية في الاتحاد الأوروبي، أما بالنسبة لاستعمال "الشيربا" في مجموعة العشرين فيعني "المرشدون"، وهم المفاوضون الرئيسون، الذين يمثلون دولهم في اجتماعات المجموعة، ويلتقون عدة مرات خلال السنة، وقبل انعقاد القمة بثلاثة أيام، وتقتصر مهام "الشيربا" على التفاوض والتحضير، وليس لهم أي صلاحية في اتخاذ القرارات النهائية بشأن الاتفاقيات.

ويناقش أعضاء "الشيربا" في مجموعة العشرين بنود جدول أعمال القمة، وينسقون عمل المجموعة، ولديهم ولاية متعددة السنوات لضمان الاستمرارية المؤسسية داخل مجموعة العشرين، وينظمون نشاطهم في مجموعات عمل تهدف إلى مساعدة القادة في معالجة سياسات المجموعة، ويتوزع عمل قمة مجموعة العشرين 2020، التي تستضيفها السعودية على ثلاثة مسارات هي: مسار التمويل، ومجموعات التواصل، ومسار الشيربا، الذي يركز اجتماعاته على القضايا الاجتماعية والاقتصادية مثل الزراعة، ومكافحة الفساد، والمناخ، والاقتصاد الرقمي، والتعليم، والتوظيف، والطاقة، والبيئة، والصحة، والسياحة، والتجارة والاستثمار.

وبعد ستة أيام من تسلم المملكة رئاسة مجموعة العشرين في مطلع ديسمبر (كانون الأول) عام 2019، عقد الممثلون الرسميون لدول مجموعة العشرين "الشيربا" اجتماعهم الأول، وانصب النقاش على بحث الهدف العام لرئاسة السعودية للمجموعة "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"، كما ركز على المحاور الثلاثة لبرنامج عمل الرئاسة: "تمكين الإنسان"، و"الحفاظ على كوكب الأرض"، و"تشكيل آفاق جديدة"، فيما تناول اجتماع الشيربا الثاني، الذي عقد في مدينة الخبر في المملكة في 12 مارس (آذار) 2020، على قضايا الصحة، والتجارة والاستثمار، والطاقة، وتغير المناخ، وانتشار المستجد.قمة مجموعة العشرين بالرياض

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية