أخبار عاجلة

"كبار العلماء" تدين الهجوم الإرهابي الذي وقع بمدينة نيس الفرنسية

"كبار العلماء" تدين الهجوم الإرهابي الذي وقع بمدينة نيس الفرنسية "كبار العلماء" تدين الهجوم الإرهابي الذي وقع بمدينة نيس الفرنسية
أكدت أن الإرهاب مدان أيًا كان مصدره وتحت أي ذريعة

أدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بشدة, الهجوم الإرهابي الذي وقع بالقرب من كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية ونتج عنه مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

وأوضحت الأمانة في بيان لها اليوم أن الإرهاب مدان أيًا كان مصدره وتحت أي ذريعة، وأن واجب العقلاء أن يتنادوا إلى ما يبث روح التسامح والتعاون البناء في العالم، التي تبنى على مفاهيم البر والإحسان والخير والكرامة الإنسانية، ونبذ الممارسات التي تؤدي إلى الكراهية والعنف والتطرف.

وبينت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء, أن الإسلام بتعاليمه العظيمة يؤكد كل معاني الحماية للمدنيين، ويعظم حرمة الدم الإنساني, مستشهدة بقول الله تعالى: (مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا).

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية