أخبار عاجلة

"أمانة عسير" تستنفر جهودها الميدانية لمساندة الدفاع المدني في احتواء "حريق السودة"

باشرت عمليات فتح الطرق وتسهيل الإطفاء وتأمين صهاريج المياه

باشرت أمانة منطقة عسير أعمالها الميدانية في موقع حريق السودة؛ وذلك لمساعدة جهود الدفاع المدني في احتواء الحريق الذي اندلع في السودة مساء الأربعاء.

وقال أمين المنطقة، الدكتور وليد الحميدي، إن توجُّه فِرق وكالة الخدمات الميدانية من الأمانة يأتي امتدادًا لجهود الدفاع المدني في احتواء الحريق، والسيطرة عليه، والوقوف ميدانيًّا بالقوى والمعدات والآليات، وفتح الطرقات التي تسهّل عمليات الإطفاء.

وأبان أن فِرق الأمانة وكوادرها البشرية ومعداتها باشرت فعليًّا عمليات فتح الطرقات، وتسهيل عمليات الإطفاء، إضافة إلى تأمين صهاريج المياه، وتوفير الكثير من الكوادر البشرية المتخصصة في مثل تلك الحوادث.

وأشار إلى أن الأمانة تملك كل المؤهلات في التعامل مع مثل هذه الحوادث، موجهًا برفع أقصى درجات التأهب والاستعدادات الميدانية والعملية، والبقاء في الموقع حتى احتواء الحريق، والسيطرة عليه.. راجيًا من الله العلي القدير أن يحفظ والمنطقة عمومًا، وأهالي السودة خصوصًا. وأعلن أن الحريق تحت السيطرة -ولله الحمد-.

يُذكر أن حريق السودة هو الثاني بعد حرائق تنومة الأسبوع الماضي. وبذلت وكالة الخدمات بالأمانة إلى جانب عدد من البلديات جهودًا كبيرة في مساعدة رجال الدفاع المدني في احتواء الحريق، والبقاء في الموقع تأهبًا لأي طارئ -لا قدر الله-.

رائد القرفي أبها

محمد طيران

محمد طيران أبها

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية