أخبار عاجلة

"الأقمشة الذكية".. هل تكون سلاحاً في المواجهة ضد كورونا

"الأقمشة الذكية".. هل تكون سلاحاً في المواجهة ضد كورونا "الأقمشة الذكية".. هل تكون سلاحاً في المواجهة ضد كورونا
قسم الهندسة الكيميائية في جامعة أمريكية.. يختبر الاحتمالات

تختبر أستاذة مساعدة في قسم الهندسة الكيميائية وعلوم الحياة في جامعة فرجينيا كومنولث الأمريكية، الدكتورة كريستينا تانغ، إمكانية استعمال منديل تنظيف في كشف الفيروسات والبكتيريات والتحذير منها، أو ارتداء قناع يمكنه اكتشاف المستجد والاستجابة بطريقة سريعة.

ووفق ما كشفه موقع الجامعة على الإنترنت، فإن "تانغ" وطلابها في فريق المشاريع، يختبرون طرقاً جديدة بالشراكة مع الجيش الأمريكي لجعل هذه السيناريوهات حقيقية.

وبحسب ما أوردته "سكاي نيوز عربية"، يعمل الفريق على صناعة ألياف قادرة على تغيير لونها عند الشعور بدرجات حرارة مرتفعة أو منخفضة، الأمر الذي سيفطن له مرتدي القناع أو مستخدم المنديل وسيجعله يسرع في اتخاذ الإجراءات الاحترازية الضرورية.

ومن المتوقع أن تكون هذه "الأقمشة الذكية" مصنوعة من مواد ناعمة وخفيفة الوزن ومرنة ويمكن استخدامها في الملابس أو المناديل أو الأقنعة بهدف اكتشاف مسببات الأمراض مثل الفيروسات.

وقالت "تانغ": استخدام هذه الأقمشة الذكية سيجعل المستخدم أكثر يقظة، وسيعرف متى يتعين عليه تغيير قناعه على سبيله المثال، بدلا من مجرد التخمين.

من جهة أخرى، تتعاون جامعة "شالمرز" للتكنولوجيا في السويد وجامعة ومستشفى ستانفورد الأمريكية، ومركز منسوجات ذكية التابع لجامعة بوروس ومؤسسة "رايز" للأبحاث السويدية ومستشفى ساهلغرينسكا الجامعي بمدينة غوتبرغ السويدية، لإنجاز مشروع مشابه.

ويهدف المشروع إلى إنتاج "قميص ذكي" يمكنه الكشف بدقة وبشكل سريع عن أعراض الأمراض، مثل كورونا.

فيروس كورونا الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية