أخبار عاجلة

شاهد.. الوجوه الخفية لأردوغان .. للغرب "علماني متفتح" وللشرق "إمبراطور إسلامي"

شاهد.. الوجوه الخفية لأردوغان .. للغرب "علماني متفتح" وللشرق "إمبراطور إسلامي" شاهد.. الوجوه الخفية لأردوغان .. للغرب "علماني متفتح" وللشرق "إمبراطور إسلامي"
يقيم حملة مقاطعة للرئيس الفرنسي ويرسل سفيرًا للتعزية في مدرس الرسوم المسيئة

شاهد.. الوجوه الخفية لأردوغان .. للغرب

أصبح العالم يعلم جيدًا "الوجوه الخفية" للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والذي كشفه تقرير لقناة "" الذي استعرض التناقضات الغريبة في شخصية أردوغان.

وأوضح التقرير أنه في حين قام الرئيس التركي مع بداية نشر الرسوم المسيئة بالحملة الشرسة والتراشق وحملة المقاطعة ضد الرئيس الفرنسي ماكرون والذي يعد الحليف الرئيس والقريب لأردوغان ونظيره، يكتشف المتابع أن أردوغان أرسل السفير التركي في باريس لتقديم التعزية في المدرس الفرنسي المقتول الذي نشر الرسوم المسيئة ونشر السفير التركي صورًا لعددٍ من المدرسين الأتراك التابعين للحكومة التركية يضعون أكاليل الزهور على جدران جامعة المدرس المقتول والتي نشرت تلك الرسمة.

ويتساءل التقرير هل يوجد نسختان من أردوغان؟ أم أنه شخص واحد بوجهين؟! وجه للغرب "العلماني المتفتح" وللشرق "الإمبراطور الإسلامي" فصفحات أردوغان مليئة بالتناقضات فهو الذي يمول الجماعات الانفصالية ويغزو البلدان ويرسل المرتزقة باسم "دعم الحرية" ويقمع معارضيه ويعتقل الصحفيين والسياسيين ويقف مع الشعبي السوري ويتحالف مع من يقتله يدعو المسلمين إلى الوحدة ويعقد "قمم مصغرة" لشق صفهم ويهدد بقطع العلاقات من يقيم العلاقات مع إسرائيل على الرغم من أن تل أبيب حليفته وصديقته وتربط تركيا وإسرائيل علاقات اقتصادية وسياسية، كما تعد إسرائيل الشريك السياسي الأول لتركيا في المنطقة.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية