أخبار عاجلة

إعلاميون وكتّاب رأي: كلمة خادم الحرمين في ختام "مجموعة تواصل 20" وسام فخر واعتزاز لجميع السعوديات

إعلاميون وكتّاب رأي: كلمة خادم الحرمين في ختام "مجموعة تواصل 20" وسام فخر واعتزاز لجميع السعوديات إعلاميون وكتّاب رأي: كلمة خادم الحرمين في ختام "مجموعة تواصل 20" وسام فخر واعتزاز لجميع السعوديات
قالوا: المرأة في هذا العهد الميمون وجدت نفسها ورؤية قيادتها لمستقبلها

إعلاميون وكتّاب رأي: كلمة خادم الحرمين في ختام

أشاد عدد من كتاب الرأي والإعلاميين السعوديين بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في ختام مجموعة تواصل المرأة 20 على أن المرأة هي نصف المجتمع وهن مربيات الأجيال وقد أثبت التاريخ دورها الفعال والبارز في قيادة التغيير وصنع القرار.

وقالوا في تصريحات لـ"سبق": إن المملكة في هذا العهد الميمون سابقت الزمن في تمكين المرأة في كافة المجالات وبلغت أعلى المناصب ونالت الحقوق الأساسية، إيماناً بأهمية دورها في دفع عجلة التنمية المستدامة وتحقيق مستهدفات الرؤية.

ففي البداية، أكدت كاتبة الرأي بصحيفة الشرق الأوسط الدكتورة أمل بنت عبدالعزيز الهزاني، أن خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في ختام اجتماعات "مجموعة تواصل المرأة 20" يمثل وسام فخر وزهو واعتزاز لجميع السعوديات، فيه وجدت المرأة نفسها، وقيادتها لمستقبلها.

وقالت "الهزاني": عهد خادم الحرمين الشريفين هو عهد التمكين للمرأة السعودية، في سوق العمل تجاوز التمكين نسبة 27% خلال فترة قصيرة، قيادة المرأة للسيارة، تغيير قانون الأحوال الشخصية بما يمنح المرأة استقلالية كاملة، سفيرة في أقوى دُول العالم، هذا العهد منح المرأة كل شيء وبخطوات سريعة وجريئة، لقد أصبحت المرأة في هذا العهد شريكة حقيقية في المواطنة، وأصبح للوطن جناحين يمكنه التحليق بهما نحو القمة.

وقالت الكاتبة والإعلامية السعودية بهيرة الحلبي بدورها إن الملك سلمان - حفظه الله - آمن بقدرة المرأة على العطاء وتحدي الصعاب وانها المشارك الأهم في إنجاح الخطط التنموية للبلاد، مشيرة إلى أن عهده الميمون شهد تحولاً تاريخيًا في قضايا المرأة، وبتنا نرى السيدات يقدن عملية الحراك الوطني بكل ثقة واقتدار على كل الصعد وفي شتى المجالات وخصوصًا بعد أن عدلت قوانين الولاية في السفر والأحوال المدنية.

وبيّنت "الحلبي" أن النساء فتحت أمامهن الفرص الوظيفية والتعليمية والقيادية، وصرن يعملن في بيئة صحية قوامها الفطرة السوية، شكرًا لمن استشعر حاجات المواطنين ودعم النساء في نيل حقوقها، فردم الفجوة بين الجنسين واستحضر الهمم لتبني وتنهض، مقدمة الشكر لخادم الحرمين لأنه اختصر الزمان وقصرت المسافات، وكان خير من يتولى أمر العباد.

من ناحية أخرى، وصف كاتب الرأي السعودي عبدالرحمن المرشد، مضامين كلمة الملك بأنها تشدد على أن المملكة تعي وتدرك الدور الفعّال للمرأة ولذلك أعطتها مكانتها اللائقة ودعمتها لتصل إلى مراكز قيادية ولدينا العديد من الشواهد على مواقع متميزة احتلتها المرأة السعودية وأثبتت كفاءة عالية.

وأضاف "المرشد": كما أن رؤية المملكة ٢٠٣٠ دعمت المرأة في كل القطاعات والمراكز حتى وجدنا العنصر النسائي يحقق تميزًا في جميع المجالات التي شغلتها إضافة إلى فتح باب الابتعاث للمرأة السعودية للدراسة في جميع التخصصات لتحقق نصرًا علميًا شهد به العالم أجمع.

وفي الشأن ذاته، قالت الإعلامية أبرار بدوي، إن كلمة خادم الحرمين الشريفين في اجتماعات "مجموعة تواصل المرأة 20" أكدت مكانة المرأة السعودية وأنها قادرة في قيادة التغيير والسعي في التطوير عبر رؤية 2030 التي توصل المملكة للعالمية، سائلة الله بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يعينهما على خدمة البلاد والعباد.

يُذكر أن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– أن رئاسة المملكة لمجموعة العشرين أولت اهتمامًا خاصًا بمناقشة السياسات المتعلقة بالمرأة وذلك من خلال اجتماعات مجموعات العمل والاجتماعات الوزارية المختلفة، والحرص على ضمان مشاركة المرأة في صنع القرار من خلال مشاركة توصيات مجموعة تواصل المرأة 20 في تلك الاجتماعات.قمة مجموعة العشرين بالرياض

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية