أخبار عاجلة

متحدث التحالف لـ"سبق": نرحّب بـ"اتفاق التبادل".. والمرحلة الثانية فور لَمّ الشمل

متحدث التحالف لـ"سبق": نرحّب بـ"اتفاق التبادل".. والمرحلة الثانية فور لَمّ الشمل متحدث التحالف لـ"سبق": نرحّب بـ"اتفاق التبادل".. والمرحلة الثانية فور لَمّ الشمل
قال: نتطلع إلى تعامل إنساني دون مزايدات وسنعمل على إطلاق الأسرى المَخفيين

متحدث التحالف لـ

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي لـ"سبق"، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ترحّب بإعلان نتائج اتفاق تبادل الأسرى؛ مضيفًا: "ننظر إليه بإيجابية ولا شك أنه يؤسس لمرحلة جديدة هي امتداد لمرحلة من الجهود المبذولة من المبعوث الأممي والجهود الدولية في الوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن".

وكشف "المالكي"، أن المرحلة الثانية من اتفاقية تبادل الأسرى في اليمن؛ سوف تبدأ فوريًّا بعد وصول الأسرى -بإذن الله تعالى- ولمّ الشمل مع أسرهم وعائلاتهم؛ مؤكدًا دعم اليمنية الشرعية والجهود المقدمة من مارتين جريفث، بأن يكون هناك إطلاق للأسرى المخفيين والمحتجزين بإذن الله تعالى.

وقال، خلال المؤتمر الصحفي لقيادة القوات المشتركة للتحالف الذي عقد في الرياض أمس في رده عن تساؤلات "سبق" عن اتفاقية تبادل الأسرى في اليمن: "القيادة المشتركة في التحالف تنظر بإيجابية إلى الاتفاق الخاص بتبادل الأسرى والمحتجزين والمخفيين قسريًّا، وأن يكون هناك محاولة لإيجاد ظروف ملائمة في بناء معايير الثقة بين الأطراف اليمنية مع الجهود المبذولة من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفث والشركاء الدوليين سواء في مجلس الأمن أو حتى في اتفاق استوكهولم؛ مشيرًا إلى أن الوصول إلى نتائج هذا الاجتماع هو امتداد لما تم الاتفاق عليه في استكهولم هذه بلا شك ننظر إليها بإيجابية.

وأضاف: "نتمنى ونتطلع لأن يكون التعامل مع ملف الأسرى من كل الأطراف؛ هو لمقاصد إنسانية وحسب القيم السماوية وحسب القانون الدولي والإنساني، وألا يكون هناك أي مزايدات سواء كانت سياسية أو عسكرية".

وعن وجود أعداد أخرى من الأسرى غير ما تم إعلانه؛ أوضح متحدث التحالف لـ"سبق"، أن "ذكر أعداد الأسرى محكومة بالقانون الدولي الإنساني، اتفاقية جنيف الثالثة؛ لكن كما ذكرت وذكر السيد مارتن جريفث أمس، عدد الأسرى 1081 وهم الذين تم الاتفاق عليهم في المرحلة الأولى؛ مشيرًا إلى أن اتفاق الأمس في جنيف على مرحلتين؛ الأولى 1081 أسيرًا و618 أسيرًا يتم إطلاقهم من قِبَل الحكومة اليمنية الشرعية، وعدد 400 أسير يتم إطلاقهم من قِبَل الحوثيين هذه هي المرحلة الأولى.

وكان العقيد "المالكي" قد أكد خلال المؤتمر الصحفي لقيادة القوات المشتركة للتحالف الذي عقد في الرياض، أمس"، أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تقدم جزيل الشكر والامتنان للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، وكذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر على الجهود التي بذلت في هذا الجانب فيما يخص اتفاقية الأسرى، التي تُعد امتدادًا لما جرى الاتفاق عليه في استوكهولم، كما أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفث بإشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وبحضور أطراف النزاع ما بين الحكومة الشرعية والحوثيين وبمشاركة قوات التحالف؛ بأنه سيكون هنالك تبادل 1081 أسيرًا، وستقوم الحكومة الشرعية بإطلاق 618 أسيرًا؛ بينما سيقوم الطرف الآخر بإطلاق عدد 400 أسير، من ضمنهم عدد 15 أسيرًا من الجنود السعوديين وعدد 4 أسرى من القوات السودانية".

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية