أخبار عاجلة

وزير الخارجية الروسي: ندعم جهود في تعزيز الحوار والتفاهم جنوب اليمن

وزير الخارجية الروسي: ندعم جهود السعودية في تعزيز الحوار والتفاهم جنوب اليمن وزير الخارجية الروسي: ندعم جهود في تعزيز الحوار والتفاهم جنوب اليمن
"لافروف" أكد أن المواجهة العسكرية بين السورية والمعارضة انتهت

وزير الخارجية الروسي: ندعم جهود السعودية في تعزيز الحوار والتفاهم جنوب اليمن

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، إن بلاده تدعم جهود في تعزيز الحوار والتفاهم جنوب اليمن، كما تؤيد مقترحات المبعوث الأممي للحل في اليمن.

وفى التفاصيل، أكد لافروف، في تصريحات خاصة لـ "العربية" من نيويورك أن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة، فايز السراج، بحثا استئناف تصدير النفط الليبي.

وقال سيرغي لافروف، إن عدوان الناتو في 2011 تسبب في كارثة بليبيا، مؤكداً أن ليبيا تتسبب في صداع فظيع لعدة جهات دولية، مضيفاً: إننا تشاورنا مع تركيا لوقف النار في ليبيا، لافتاً إلى أن بعض الدول لا تريد انتهاء الأزمة الليبية.

وتابع : المواجهة العسكرية بين الحكومة السورية والمعارضة انتهت، وما تبقى من بؤر ساخنة هي إدلب ومنطقة الفرات، حيث تتمركز القوات الأميركية.

وأضاف وزير الخارجية الروسي: إن "المواجهة العسكرية بين الحكومة والمعارضة انتهت. هناك نقطتان ساخنتان فقط، الأولى هي إدلب التي يسيطر على أراضيها تنظيم "تحرير الشام"، المحظور في ، لكنها تتقلص الآن.

وأكمل: "النقطة الساخنة الثانية هي الضفة الشرقية لنهر الفرات، حيث انضمت القوات الأميركية المتمركزة بشكل غير قانوني إلى القوات الانفصالية، و"تلعب" بشكل غير مسؤول مع الأكراد.


وأردف: لقد أدخلوا شركة نفط أميركية وبدؤوا في ضخ النفط لاحتياجاتهم الخاصة دون احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن 2254".

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية